“ولتكن أنت آخر الأنباء” بقلم الشاعرة وهيبة سكر

………..
ونفطة أخيرة …في لوح الغياب…!!
آخر سطر… بكتاب التاريخ..
وذنب أخير ,,,يستوجب الدعاء…
قلبي متبتل سارب… في السماء..
جرحي قديم نكأته …تصاريف الردى..
وضعت ملحك ….في جليدي..
وأطبقت بغلظة …بوتيني …
لم تدرك ….مافعلته قبلة الغياب..!!
طيرّتني حروفي … الرعناء …
وقسوة المباغتة ….والقرار ..
فلتكن أنت نفطة ….الختام…
آخر الخيطان… في ثوب ميلاد…!!
ماكان ميلاد !…..
لم أحسب يوما….. لخنجرك ..حساب ..
ونزفي ….. بلا عتاب…
أنين روحي ….. ينهلني…!!
وجرح جسدي… وأنيني …
كم كنت قاسيا…..وطأت الفؤاد
وطيرتني معك …خضم الزخات
مطر في عيوني …بلا بكاء …
أسرفت في إيلامي ….
وأودعت مقلتي ….حد عذاب ..!!
مزقت على أعتابك …كل رداء ..
دللتك ….وليدي ….سر العناء ..
طفت معك ,,,أفاقا ….للسعداء….
الآن تقتلني ….بوجعي …وهجري…
ما أوجع حضورك ….وغربتي …

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *