وكيل تعليم الفيوم يتابع عملية تسليم الطلاب للمشروعات البحثية في بعض المدارس

 

كتب ،_ احمد وفدي

تفقد محمد عبدالله وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم عدد من المدارس بإدارتي شرق وغرب الفيوم خلال جولة ميدانية قام بها صباح اليوم ففي إدارة غرب تفقد مدرسة الفيوم الإعدادية الحديثة ، ومدرسة الشعب ، ومدرسة الشهيد مصطفى أحمد على ، بحضور الدكتور عماد بليدي مدير عام إدارة غرب الفيوم التعليمية، وفي إدارة شرق الفيوم التعليمية ، تفقد مدرسة الشهيدة جاسمين شريف زيادة ، ومدرسة السادات الإعدادية للبنات ومدرسة الشهيد حميدة عبدالفتاح ( دار الرماد سابقا) بحضور الأستاذ محمد أبوالحارث مدير عام إدارة شرق الفيوم التعليمية.كما تفقد عدد من المدارس بإدارتي سنورس و طامية التعليمية،
ففي إدارة سنورس التعليمية ، تفقد مدرسة القاياتي وقرر إحالة مدير المدرسة للتحقيق بسبب التقاعس في أداء العمل، كما تفقد مدرسة جرفس للتعليم الأساسي بحضور الدكتور منتصر الشماع مدير عام إدارة سنورس التعليمية،وفي إدارة طامية التعليمية، تفقد وكيل تعليم الفيوم ومرافقوه مدرسة كفر محفوظ للتعليم الأساسي ومدرسة عمر بن الخطاب ومدرسة البرنسيسة ومدرسة محمد قدافي، بحضور الأستاذة مروة عبدالعزيز مدير عام إدارة طامية

كان ذلك لمتابعة تسليم الطلاب لمشروعاتهم البحثية بالمدارس للفصل الدراسي الثاني للعام 2020/2019م والتأكد من تطبيق الشروط الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد ، وقد رافقه خلال الجولة ،الدكتور مراد أحمد حسن مدير عام التعليم العام والعلاقات العامة بالمديرية.

وقد أكد وكيل تعليم الفيوم على ضرورة الإلتزام بالتعليمات الواردة من الوزارة بشأن تسليم المشروع، على أن يتم رفعه إلكتروني عن طريق المنصة أو تسليمه ورقي بالمدرسة التابع الطالب وليس الأثنين ، كما أن الأساس والأفضل هو رفع المشروع إلكتروني عن طريق المنصة.

كما شدد على ضرورة تسهيل مهام الطلاب في تسليم مشروعاتهم البحثية بالمدرسة من خلال الجدول المعلن بها الوقت من التاسعة صباحا وحتى الثانية ظهرا خلال الفترة من 9 مايو إلى 16 مايو، وذلك لعدم تكدس الطلاب بالمدرسة وحفاظا على أبنائنا الطلاب والطالبات والسادة أولياء الأمور، مؤكدا بضرورة كتابة كود الطالب على المشروع قبل تسليمه.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *