وكالة موديز: المصرية للاتصالات تختار بنك استثمار لدراسة بيع فودافون

 

كتبت….سماح الصاوي

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات في تصريحات صحفيه إنها بصدد تعيين بنك استثمار لدراسة الخيارات والآثار المترتبة عليها بيع حصتها في فودافون مصر لشركة الاتصالات السعودية.

وتفاضل المصرية للاتصالات بين أربعة بنوك استثمار من بينها سي آي كابيتال لتقديم الاستشارات المالية، والذي رجح إعلان البنك الذي سيقع عليه الاختيار “خلال أيام قليلة”. ولم تعلن مجموعة فودافون بعد بنوك الاستثمار التي ستعينها للصفقة.

وكانت مجموعة فودافون العالمية وقعت الأسبوع الماضي مذكرة تفاهم غير ملزمة، تمهد لشركة الاتصالات السعودية شراء حصة فودافون البالغة 55% في فودافون مصر، مقابل 2.39 مليار دولار، ليصل بذلك تقييم 100% من فودافون مصر إلى 4.4 مليار دولار. وستمنح الشركة السعودية حصة تصل إلى 42% من سوق المحمول في مصر بنحو 44 مليون مشترك.

ومن المتوقع أن تتم الصفقة في يونيو 2020، بعد استكمال الموافقات التنظيمية اللازمة. وتسرى مذكرة التفاهم لـ 75 يوما قابلة للتجديد،

وتشير كل المؤشرات إلى أن الصفقة ستمضى قدما دون عقبات. ولم تبد المصرية للاتصالات أية اعتراضات على الصفقة المزمعة حتى الآن، مع العلم أن لها الحق الأول في الرفض، طبقا لاتفاقية المساهمين الموقعة مع شركة فودافون العالمية.

وحذرت وكالة موديز من أن الصفقة قد تضغط على هوامشَ ربحية “الاتصالات السعودية” التي تواجه ضغوطا بالفعل بسبب التكاليف المرتفعة المرتبطة ببدء تشغيل شبكة الجيل الخامس في المملكة. ورغم ذلك، ترى وكالة التصنيف أن الشركة قد تتمكن من تعويضِ ذلك من خلال المنفعة المالية المحتملة من الصفقة، بالنظرِ إلى قرب البلدين، وانخفاضِ تكلفة العمالة المصرية مقارنةً بالسعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *