وزير السياحة والآثار يتفقد أعمال مشروع الهوية البصرية بمعابد الأقصر والكرنك

 

امل كمال

قبل اجتماعه بالمستثمرين السياحيين في محافظة الأقصر، ضمن سلسلة الاجتماعات واللقاءات التي يجريها منذ دمج حقيبة السياحة والآثار مع المستثمرين السياحيين في جميع محافظات مصر لدعم الحركة السياحية، حرص صباح اليوم السبت، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، على زيارة معبد الأقصر ومعابد الكرنك وذلك لتفقد الأعمال التي يتم تنفيذها ضمن مشروع تطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية وعناصر مشروع الهوية البصرية.

رافقه خلال الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، و عبد الفتاح العاصي مساعد الوزير لشؤون الفنادق، حيث تم تفقد أعمال الترميم الخاصة بتمثال رمسيس الثاني والموجود بالجهة الغربية للفناء الأول لمعبد الأقصر بالإضافة إلى ما تم تنفيذه من عناصر مشروع الهوية البصرية بمعبد الاقصر ومعابد الكرنك منها البوابات الحديثة بمداخل المعابد، والمنافذ الجديدة لبيع التذاكر، واللوحات الإرشادية الحديثة التي تم وضعها بأماكن متفرقة في المعابد والتي تتوافق مع طابع الهوية البصرية، بالإضافة الى بطاقات التعريف الخاصة بالعاملين بالمعابد، والمقاعد الخشبية الجديدة لاستراحة الزوار و سلات القمامة المتطورة لفصل أنواع القمامة، والحواجز التي تحدد مسار الزيارة بالمعابد ومظلات لحماية الزوار من الشمس.
و قد تم الإنتهاء حتى الآن من حوالي ٨٠ في المائة من أعمال المرحلة الأولى من عناصر مشروع الهوية البصرية والذي بدأ عام ٢٠١٩ والتي شملت معابد الكرنك والأقصر وطريق الكباش. أما المرحلة الثانية فسيتم تنفيذها في البر الغربي للأقصر.

جدير بالذكر أنه تم تنفيذ أعمال رفع كفاءة وتأهيل معابد الأقصر و الكرنك، لإتاحته للزوار من ذوي الاحتياجات الخاصة، عن طريق تمهيد طرق خاصة تسمح باستخدام الكرسي المتحرك لذوي الإعاقة الحركية والبصرية، بالإضافة إلى لوحات إرشادية لذوي الإعاقة السمعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *