وزيرة الصحة تتفقد مستشفى الفيوم للتأمين الصحي وتطمئن على سير العمل

امل كمال

وزيرة الصحة: الطاقة الاستيعابية للمستشفى ٤٠٢ سرير.. وتخصيص ٢٣٥ سريرًا لمصابي فيروس كورونا

وزيرة الصحة: التوسع في عدد مراكز التبرع ببلازما المتعافيين من ٥ إلى ٢٠ مركزًا على مستوى الجمهورية

وزيرة الصحة تؤكد قدرة القطاع الصحي على استيعاب كافة المرضى وتقديم أفضل خدمة طبية لهم

محافظ الفيوم يؤكد التنسيق الكامل مع وزيرة الصحة لمتابعة رفع كفاءة المنظومة الصحية بالمحافظة

محافظ الفيوم: تخصيص أماكن لعزل الحالات البسيطة من المواطنين أصحاب المنازل غير المؤهلة تحت إشراف طبي

————————

تفقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان مستشفى الفيوم للتأمين الصحي، يرافقها الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والدكتور محمد ضاحي رئيس هيئة التأمين الصحي والدكتورة أميمة عباس وكيل وزارة الصحة بالفيوم، ضمن جولتها التفقدية بالمحافظة، اليوم الثلاثاء، لمتابعة مستوى الخدمة الطبية المقدمة بعدد من المستشفيات والوحدات الصحية، ومتابعة سير العمل بمبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تفقدت أقسام المستشفى المختلفة، بعد تخصيص أماكن لعزل مصابي فيروس كورونا بها، حيث تفقدت قسم الطوارئ بعد تحويله إلى قسم عزل بسعة ١٠ أسرة، و٤ أسرة رعاية مركزة، كما تفقدت قسم الأشعة المقطعية وأحد الأقسام الداخلية التي تقدم الخدمة الطبية لمصابي فيروس كورونا.

وأشار مجاهد إلى أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى تبلغ ٤٠٢ سرير، وتم تخصيص ٢٣٥ سريرًا لاستقبال حالات الإصابات بفيروس كورونا المستجد من خلال مسارات منفصلة وآمنة بالمستشفى.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة أكدت التوسع في عدد مراكز نقل الدم التي تم تخصيصها للتبرع ببلازما المتعافيين من فيروس كورونا من ٥ مراكز إلى ٢٠ مركزًا على مستوى محافظات الجمهورية، كما وجهت الوزيرة الشكر للمتبرعين ببلازما الدم، حيث أثبتت التجربة نتائج مبشرة في تعافي عدد من الحالات الحرجة وتقليل الاحتياج لأجهزة التنفس الصناعي، مضيفة أن اللجنة العلمية المشرفة على وضع بروتوكولات علاج فيروس كورونا، تقوم بتحديث تلك البروتوكولات وفقًا لآخر المستجدات.

وتابع أن الوزيرة أكدت قدرة القطاع الصحي في مصر على استيعاب كافة المرضى وتقديم أفضل خدمة طبية لهم، مؤكدة مجددًا وجود مسارات آمنة بالعيادات الخارجية بالمستشفيات، لتقديم الخدمة الطبية لأصحاب الأمراض المزمنة، ومنفصلة عن مسارات استقبال المصابين بفيروس كورونا وذلك حرصًا على سلامة وأمان كافة المرضى.

وذكر مجاهد أن الوزيرة وجهت الشكر لكافة الأطقم الطبية العاملة خلال جولتها بالمستشفى، كما أثنت على الدور الكبير والمجهود الذي يبذلونه لخدمة وطنهم خلال تلك الأزمة.

وتابع أن الوزيرة دعت المواطنين باستمرار اتباع كافه الإجراءات الاحترازية والوقائية وارتداء الماسكات، والالتزام باجراءات التباعد، حرصًا على صحتهم وسلامتهم.

ومن جانبة أشار محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري إلى انه تم الاتفاق مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان على التنسيق الكامل لرفع كفاءة المنظومة الصحية بمحافظة الفيوم موضحًا أنه تم تحويل مستشفى التأمين الصحي بالفيوم إلى مستشفى عزل لمصابي فيروس كورونا، وتم مراجعة عد الأسرة ومعدلات التشغيل، بالإضافة إلى فتح أماكن مخصصة لعزل الحالات البسيطة خارج المستشفيات، تحت إشراف طبي، وذلك للمواطنين أصحاب المنازل غير المؤهلة للعزل المنزلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *