وزيرة البيئة: التعافي الأخضر أسلوبا لعودة الحياة في ظل جائحة كورونا.

السبت, 30 يناير 2021, 10:13 ص
كتبت شيرين صابر
أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الوزارة نفذت مجموعة من الأنشطة البيئية في مختلف محافظات الجمهورية ضمن فعاليات الاحتفال الرسمي بيوم البيئة الوطني للعام الثاني على التوالي تحت عنوان “التعافي الأخضر.. الطريق لما بعد كوفيد ١٩”، مشيرة إلى أهمية توعية المواطنين بمفهوم التعافي الأخضر والذي سيصبح منهجا حياتيا في طريقنا للتعايش وعودة الحياة لطبيعتها فى ظل جائحة فيروس كورونا التي يعاني منها العالم كله.
وقد قام الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالقاهرة الكبرى بجولة توعية بيئية لعدد من مسئولي البيئة ببعض المدارس بمنطقة المعادي تضمنت التعريف بالمعلومات البيئية السليمة التي تساعدهم في نشر المفاهيم البيئية بين الطلاب، وخاصة مفهوم التعافي الأخضر والذي أصبح أسلوبا للتعايش خلال المرحلة القادمة.كما تم تنفيذ جولات أخرى لمسئولى البيئة بالمعاهد والكليات بالتعاون مع مجموعة من الجمعيات الأهلية.
وفي الفيوم، قام الفرع الإقليمي بتنفيذ ندوة بقصر ثقافة الفيوم حول التعافي الأخضر، تم خلالها مراعاة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وتناولت آليات عودة ممارسة الأنشطة الحياتية المعتادة في ظل جائحة كورونا، كما تضمنت أعمال تشجير أيضا.
وقام الفرع الإقليمي بأسيوط بتنفيذ حملة توعية ونظافة وتشجير بشارع عدلي بمدينة أسيوط، تم خلالها توعية أصحاب المحال بالشارع والمارة بأهمية الحفاظ على البيئة ونظافة الشوارع. بينما أقامت وزارة البيئة بالتعاون مع مركز إعلام بورسعيد وجمعية أصدقاء البيئة احتفالية تضمنت ورش عمل في إعادة تدوير المخلفات وزراعة الأشجار المثمرة، وورشة رسم وتلوين لطلائع شعبة البيئة ونادي الطفل بورسعيد.
وفي أسوان، تم تنفيذ ندوة بمركز شباب النصر الرياضي بالتعاون مع قصر ثقافة أسوان حول مواجهة آثار تغير المناخ والحد من استخدام البلاستيك وخاصة الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام. بينما قام فرع جهاز شئون البيئة بالبحر الأحمر بتنفيذ مجموعة من اللقاءات عبر خاصية زووم حول اليوم الوطني للبيئة ومفهوم التعافي الأخضر بالتعاون مع عدد من الجمعيات الأهلية ومنها جمعية هيبكا وجمعية الإنقاذ البحري.
وفي اطار سعي الوزارة لتوسيع دائرة المشاركين من الشباب في احداث صحوة بيئية شاركت الوزارة مع (مبادرة شجرها) بتنفيذ فاعليتين لنشر الوعي البيئي بزراعة اشجار مثمرة، مؤكدة علي اهمية مشاركة المجتمع المدني في نشر ثقافة الحفاظ علي البيئة للاجيال القادمة .
وقد تم تنفيذ الفاعلية الاولي في مدينة العبور وذلك بزراعة اشجار مثمرة في أحدى شوارع المدينة ،كما تم تنفيذ ورشة عمل نظري وعملي بمدينة نصر عن اهمية زراعة الاشجار والحفاظ علي البيئة ، مع مراعاة التباعد الاجتماعي واتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.