” وحده المتجهم “كمال ميرزا يعرف

إذا كنت قرأت المجموعة القصصية فسيبدو لك العنوان كليشيها ومتوقعا جدا ؛ إذت لم تكن قراتها فهذا الوقت لكي تعرف ما يعرفه المتجهم ؛ لكنّك أيضا ستعرف أن اختيار كهذا الأختيار الفنتازي للعنوان ؛ لامفر منه وحين يكون القاص بقوة وسُلطة كمال ميرزا ؛ سبفرض على القاص الصفات ستستعملها للحديث عن المجموعة القصصية الصادرة عن دار هبه ناشرون وموزعون – ٢٠٢٠ عمّان .
كمال ميرزا من خلال مجموعته القصصية ” المتجهم ” قام بتفكيك الواقع النفسي للأفراد والواقع الاجتماعي والسياسي للمجتمع ومن ثمة إعادة تركيبه في شكل حكايات تسلط الضوء على مكامن الخلل في سلوكيات البشر
تنهل المجموعة القصصية من تراث الحكي بجميع روافده من أجل تقديم تجربة سردية مختلفة ؛ واشتغل ميرزا على تقنيات القص واللعب على الوهم والحقيقة مرواحة بين عمق المعنى وشكل سخرية الأقاصيص ؛ التي كانت أسلوب القاص فحكايته ساخرة تروي العبث واللاجدوى وتخفي موقفا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *