“من دهاليز الحياة” بقلم محمد جمال فايد

تركت لنا الأيام بالدنبا
………….دروسا في كل مناحيها
ذكرها يؤلم النفس ويحزنها
…….ولا يمكن نسيانها أوتناسيها
لتؤكد لنا أن دنيانا زائلة
……ولاتسعد من يسعي ليرضيها
وخلفت لنا قصصا تدمي
…….القلوب إذا ما همت لتحكيها
فزوجة تقطع زوجهاإربالأجل
…… زان بعدمتعته سوف يرميها
وأم تدس السم لأمهاعمدا
………….. وبنات صغار لها وبنيها
وفتاة تسير على هواها
…………وتجلب العار لأمها وأبيها
وأبناء قتلوا آباءهم غدرا
………..وخربوا بيوتا علت مبانيها
وآباء مع نزواتهم ساروا
..وتركوا أبناءهم لليالي المرتسقيها
وروايات في نسجها
………عجب تستحي الأيام ترويها
فلا أخ دامت أخوته
…………ولا أخت ما تنكرت لأخيها
ولاحبيب دامت محبته
…………….ولاصداقات دام تآخيها
ولا صلات رحم لنا قويت
………..من قبل كنا بالحب نسقيها
والنفس صارت غير قادرة
…….على تمييز أحبابها من أعاديها
فحياتنا لقاء ففراق وكذب
………… .ونفاق منه تاهت معانيها
وسفن الحب والآخلاص بأهلها
….غرقت بعد أن ملأ الحقدمراسيها
فيارب إجعلنا ممن اشتروا
…..الأخرة وباعوا الدنيا بكل مافيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *