«مسيو أيمن» قصة أكبر شبكة «دعارة إلكترونية» عابرة للمحافظات

الأحد, 7 فبراير 2021, 12:49 م

 

امل كمال

تخرج من كلية العلوم..ومرت السنوات و فشلت كل محاولاته للعثور على فرصة عمل مناسبة.. في الوقت الذي تضغط عليه الأسرة للبحث عن «عمل».. باءت كل محاولاته بالفشل.. حتى تمكن منه شيطان اليأس.. ومن هنا بدأت رحتله مع «الحرام»..

بدأت الواقعة عندما حصل “عادل” على بكالوريوس علوم، وجلس بدون عمل داخل منزله فى محافظة الغربية، وعندما طلبت منه أسرته البحث عن العمل، خرج من منزله وظل يبحث عن أى فرصة عمل، لكن جميع محاولاته باءت بالفشل.

وأثناء جلوسه داخل منزله والتصفح من هاتفه المحمول عبر شبكة التواصل الاجتماعى “فيس بوك” شاهد شبكات إلكترونية لاستقطاب راغبى المتعة مقابل مبالغ مالية، عندها فكر فى إنشاء صفحة وإدارة شبكة لممارسة الدعارة لكى يجنى منها مبالغ مالية ضخمة، حصل على الفكرة لكنه يفقد تخطيطها وتنفيذها.

ظل يفكرة فى خطة لكى يستقطب بها الفتايات لتكوين شبكة دعارة وطريقة إدارتها، فقرر إنشاء صفحة على شبكة التواصل الإجتماعى بأسم “مسيو أيمن” حتى لا يتمكن أحد من كشف حقيقته، ثم ظل ينشر عليها بوستات ليتمكن من استقطاب الفتيات بزعم مطلوب فتيات من 21 سنة إلى 30 سنة كاستينج لأفلام ومسلسلات تنتجها إحدى الشركات الكبرى.

ولم يمر سوى ساعات من نشره دعايا على صفحته حتى لاحظ إقبال فتيات كثيرة على صفحته ويريدون التواصل معه، فبدأ يلقى شبكته العنكبوتية على ضحاياه، ومطالبتهن بإرسال صور بملابس مثيرة بحجة عرضها على المنتجين والمخرجين.

وعقب حصول المتهم على الصور المثيرة من ضحاياه بدأ فى ابتزازهن وإجبارهن على ممارسة الدعارة مع راغبى المتعة الحرام ومقاسمتهن بالنصف في المبالغ الذي تتحصل عليها، وانتشر صيته بين راغبى المتعة الحرام، وتمكن من إنشاء شبكة لمارسة الدعارة الإلكترونية، مستغلا حاجة الفتايات للمال واستمر فى ابتزازهن بفضح أمرهن وترويج صورهن المثيرة عبر شبكة التواصل الإجتماعى.

استغل المتهم أزمة كورونا وكبر نشاطه الإجرامى فى مممارسة الدعارة علي الإنترنت، وأنشأ شبكة دعارة إلكترونية تضم عددا من الفتايات، فى مختلف المحافظات، ويتواصل مع راغبى المتعة ويعرض عليهن صور الفتايات، ليختاروا منها من يرغبوا فى ممارسة الدعارة معها، ثم يطلب من راغبى المتعة تحويل المبالغ على حسابه الشخصى، وعقب تحويل المبالغ يرسل لهم الفتيات.

وردت معلومات للإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الإجتماعى بقيام شخص بإدارة صفحة عبر شبكة التواصل الإجتماعى فيس بوك بالترويج وتسهيل دعارة بعض الفتيات مستغلاً ظروفهن المعيشية ويقوم بعرض صورهن على عملائه لممارسة الدعارة مقابل مبلغ مالى محدد.
يستغل ظروف الفتايات المعيشية
وتم تشكيل فريق بحث وتحرى من صحة المعلومات، وتبين من صحتها، أن الشخص يدعى “عادل” حاصل على بكالوريوس علوم، وشهرته “مسيو أيمن” مقيم بمحافظة الغربية يقوم من خلال صفحته عبر التواصل الإجتماعى “فيس بوك” بالترويج وتسهيل دعارة بعض الفتيات مستغلاً ظروفهن المعيشية ويقوم بعرض صورهن على عملائه لممارسة الدعارة مقابل مبلغ مالى محدد .

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن القاهرة والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، تمكنوا من ضبطه وإحدى الفتيات ربة منزل، مقيمة بمحافظة الشرقية حال تواجده بصحبة المجنى عليها وإستغلالها فى الأعمال المنافية للآداب بدائرة قسم شرطة الوايلى.

وبمواجهته أيد ما جاء بالتحريات، كما تم ضبط هاتفه المحمول “يحتوى على العديد من الرسائل والصور والمحادثات الدالة على نشاطه المؤثم”.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

 

 

صورة تعبيرية

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.