مدرس ينتحر حزنا على وفاة الرئيس الاسبق مبارك

الحسيني

 

أقدم مدرس من محافظة الشرقية، على الانتحار بإلقاء نفسه من الطابق الخامس فوق المقهى التى كان يشاهد عليها جنازة الرئيس مبارك، وتم اخطار نيابة فاقوس بالواقعة.

وقال الأهالى، إن الشاب حضر إلى مقهى بلدى فى الشرقية وأثناء بث التلفزيون جنازة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، كان متأثرا بشدة، وانتابه حالة حزن، فصعد إلى عقار مجاور للمقهى وألقى نفسه، فتوفى فى الحال.

تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بقيام “أحمد.ع.ث”، 40 سنة مدرس مقيم فاقوس، بالقاء نفسه من فوق الطابق الخامس بعمارة اسفلها المقهى التى كان يشاهد عليها جنازة الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك حيث دخل فى نوبة بكاء شديدة، وقام مسرعا بالصعود اعلى العمارة وترك الجاكت الخاص به و90 جنيه وتخلص من نفسه وتوفى على الفور وتم اخطار النيابة العامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *