مدرسة المطاعنة الإبتدائية تفتح أبوابها لاستقبال أبحاث تلاميذ الصف الثالث .. والإقبال ضعيف

فاطمة ابو العلا 

فتحت مدرسة المطاعنة الإبتدائية الحديثة التابعة لإدارة إسنا التعليمية بمحافظة الأقصر أبوابها لتلاميذ وأولياء أمور تلاميذ الصف الثالث الإبتدائي،  وذلك لاستقبال الأبحاث الورقية.

يأتي ذلك تنفيذا لقرارات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، باعتبار التسليم اليدوي للأبحاث الورقية، طريقة بديلة لرفع الأبحاث الإلكترونية عبر منصة إيدومودو لاستقبال مشاريع الأبحاث البديلة عن امتحانات نهاية العام الدراسي 2019/2020.

شهد اليوم الأول لتقديم الأبحاث بالمدرسة إقبالا ضعيفا من التلاميذ وأولياء الأمور، رغم إعلان الوزارة عن تحديد اليوم السبت التاسع من شهر مايو الجاري للشروع في استقبال مشاريع البحث الورقية من تلاميذ الصف الثالث الإبتدائي.

قال الأستاذ لطفي جودل مدير مدرسة المطاعنة الإبتدائية الحديثة أن المدرسة  تتبع نهج الوزارة في تخصيص يوم لكل صف من صفوف المدرسة للتقدم بأبحاثهم، منعا للتكدس والزحام، وللحد من انتشار فيروس كورونا.

وأشار جودل إلى أن العاملين بالمدرسة، حريصون كل الحرص على تبسيط الأمر أمام التلاميذ وأولياء الأمور، فعملية التقدم بالبحث بوسيلتيها الإلكترونية والورقية، لا تحتاج لكل ذلك الذعر الذي يبثه البعض على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد الأستاذ محمد مصطفى الدلال، وكيل مدرسة المطاعنة الإبتدائية الحديثة، أن المدرسة حريصة على التباعد بين الحضور، والتزام العاملين بارتداء الكمامات والقفازات، وكذلك تعقيم الداخلين لفناء المدرسة، تنفيذا لتعليمات مجلس الوزراء، للوقوف دون انتشار فيروس كورونا، وحرصا على سلامة العاملين والتلاميذ وأولياء الأمور.

وقالت التلميذة مريم جابر داود، بالصف الثالث الابتدائي، أنها حرصت على تقديم البحث الورقي يدويا للمدرسة، خوفا من حدوث مشاكل بالمنصة حال الضغط عليها، وهذا ما قد يصيبها بالقلق، وأن تسليم البحث للمدرسة، واستلام الإيصال يجعلها أكثر اطمئنانا.

وأشادت التلميذة مريم جابر بفكرة البحث، لأنها رأت نفسها لأول مرة تبحث في كتاب المدرسة، عن معلومات لكتابتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *