مخابرات قطر تدعم وتدرب الارهابيين في ليبيا

 

كتب ابراهيم الحوتي

بنغازي ليبيا

من مصادر موثوقة كشفت الينا المستور على متن طائرة ليبيا متوجهه من مطار مصراته الى اسطنبول على متنها ضباط مخابرات قطرية مرتدين ملابس نسائية وعند وصلهم لمطار اسطنبول اختفوا عن انظار جميع الركاب علي متن الطائرة

وهذا دليل قاطع ان المخابرات القطرية والتركية تعمل معا في منبع لا ينضب لتمويل المتطرفين هكذا هو النظام القطري الذي سخر ثروات بلاده ومواردها في دعم الإرهاب وتنظيماته وعلى رأسها الإخوان لبث الفرقة والفتن وفرض أجندته في كل مكان بالعالم ولعل أبرزها دوره في ليبيا ومصر وسوريا وتونس واليمن

هذا الدعم المفضوح للإرهاب كشفه الجيش الوطني الليبي، ومنظمات حقوقية وأممية ووثائق مسربة وأسلحة مضبوطة وغيرها، في انتهاك صريح لقرار مجلس الأمن رقم 1373 لعام 2001 م

ولجنة مكافحة الإرهاب الدولية المنبثقة عنه، والذي يلزم جميع الدول بمنع وقمع تمويل الأعمال الإرهابية والامتناع عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمني إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين في أعمال إرهابية.

ولم تكتف قطر بدعم المليشيات بشكل مباشر بل خرجت عن الإجماع العربي والدولي الرافض للتدخل العسكري التركي في ليبيا وانحازت لأنقرة في عدوانها على هذه الدول العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *