محافظ أسيوط :يعقد اجتماعًا بقيادات الصحة والتعليم ومسئولي إدارت الصحة المدرسية لمناقشة خطة التوعية الصحية بالمدارس والجامعات

اسماء عباس

 

عقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اجتماعًا بقيادات الصحة والتعليم ومسئولي إدارت الصحة المدرسية لمناقشة خطة التوعية الصحية بالمدارس والجامعات والأماكن الزحمة والتجمعات وذلك في إطار اجتماعاته المتواصلة بشأن توحيد جهود كافة القطاعات والجهات المعنية والعمل معا بشكل متكامل لنشر الوعي الصحي للوقاية ومكافحة الفيروسات والأمراض المعدية فضلًا عن التأكد من الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها تلك الجهات في هذا الشأن تنفيذًا للتوجيهات التي وضعتها الحكومة للمواجهة المبكرة لمنع ظهور فيروس كورونا المستجد بعد انتشاره في عدة دول خارجية .. جاء ذلك بحضور المهندس نبيل الطيبي سكرتير عام مساعد المحافظة والدكتور محمد سيد مرزوق وكيل مديرية الصحة ومحمود معوض مدير إدارة أسيوط التعليمية والدكتور أحمد علي مدير إدارة الصحة المدرسية بمديرية الصحة الدكتور وحيد مصطفى مدير مكافحة الأمراض المعدية والدكتورة مروة هاني وكيل الإدارة ومسئولي المنطقة الأزهرية وادارات الصحة المدرسية بالمراكز ومديري الادرات التعليمية وإدارات الأزمات والكوارث بالمحافظة والمراكز ومسئولي الطب الوقائي ورؤساء المراكز والأحياء.

وأكد المحافظ على أهمية التنسيق بين القطاعات المختلفة وخاصة مديريتي الصحة والتعليم وإدارات الصحة المدرسية والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان تحقيق أعلى مستويات ومعايير السلامة الصحية الوقائية بجميع مدارس المحافظة والالتزام بالشروط الصحية ورفع درجات الوقاية وفقاً لتعليمات وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية والتنسيق بشكل يومي ومستمر مع جميع الجهات المعنية ورؤساء الوحدات المحلية والقروية لمتابعة الموقف أولاً بأول للاطمئنان على تطبيق كافة الإجراءات الوقائية ومتابعة تنفيذ الخطة الاحترازية.

وقال محافظ أسيوط إنه تم عقد عدة اجتماعات مسبقة واتخاذ عدة توصيات لنشر الوعي الصحي وإعداد ملصقات ومنشورات توضح أسلوب نقل العدوى وإجراءات الوقاية منه وتوزيعها على كافة المدارس والجامعات والمعاهد الأزهرية والتجمعات والأماكن المزدحمة بنطاق المحافظة وتفعيل دور الزائرات الصحيات بالمدارس للاكتشاف المبكر للأمراض المعدية وتفعيل غرف الملاحظة وتجهيزاتها وتنظيم ندوات تثقيفية بكافة الجهات للتعريف بالمرض وأسلوب الوقاية منه مع ضرورة المتابعة الدورية والتنسيق بين كافة القطاعات وربط غرفة الازمات الكوارث الرئيسية بالمحافظة مع جميع غرف الأزمات بالصحة والتعليم والمديريات والمراكز والتنسيق المستمر بشأن فتح غرف العمليات ورفع درجة الاستعداد يوميًا.

من جانبه أكد الدكتور محمد سيد مرزوق على تدريب جميع أطباء الحميات على رصد الحالات وتطبيق إجراءات مكافحة العدوى فضلا عن توافر جميع مستلزمات مكافحة العدوى وأدوات الوقاية الشخصية بكميات كافة لحاجة العمل وتجهيز أقسام العزل بستشفيات الحميات والصدر بكافة مستلزمات التعامل مع الحالات والفريق الطبي المخصص للتعامل مع الحالات “أطباء وتمريض وعمال” ونشر تعريف الحالات على جميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية مؤكدًا إنه لم يتم تسجيل أي حالات إيجابية للفيروس على مستوى المحافظة مشيراً إلى أنه يجري حالياً تطبيق الإجراءات الوقائية ونشر التوعية لرفع نسبة الوعي لدي المواطنين تجاه المرض من خلال ندوات توعوية وإرشادية يتم تنظيمها في المدارس والجامعات بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم والجامعة ويتم تكرار حملات التوعية بشكل منتظم.

فيما أوضح محمود معوض أن مديرية التربية والتعليم اتخذت عدة إجراءات بالتنسيق مع مديرية الصحة لمواصلة ندوات التثقيف الصحي في المدارس وفقًا لجدول معد مسبقًا لتوعية الطلاب بأعراض الأمراض المعدية وأهمية طرق الوقاية واتباع الأساليب الصحية السليمة والإرشادات التي يجب اتباعها وتنفيذ إجراءات النظافة العامة داخل المؤسسات التعليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *