“ما وراء المنصة.” بقلم لبنى مهران

الخميس, 18 فبراير 2021, 8:48 ص
الحقيقة أننا لم نعد ندري حقيقة الأمر بالنسبة للعملية التعليمية ..هل كل ما يحدث للتعليم من أرجوحة وعدم إستقرار يعود إلي ( الكورونا) .. أم أنها إحدى الأسباب وليست كلها..
ما جعلني أقول هذا الكلام هو سبب واحد ..
أن سيادة وزير التربية والتعليم صرح بتأجيل الإمتحانات خوفا” على أبنائنا الطلاب من فيروس كورونا.. وأن الوضع لم يستقر .ومنذ بضعة أيام وضع جدول قد يرضي البعض بخصوص الإمتحانات ،وأنه حفاظا” منه على أبنائنا الطلاب
سوف يلغي بعض الإمتحانات الخاصة بالترم الأول ..ولكن لماذا إستبعد الصف الأول والثاني الثانوي !!؟؟.
هل هؤلاء مستبعدون من الحذر ولا خوف عليهم من فيروس كورونا أم أنهم من المغضوب عليهم..!!؟؟.
السؤال هنا.. لماذا تلك الذبذبة الغير واقعية من سيادتكم؟؟
إذا أردنا حماية أبنائنا وتأمينهم فلابد وحتما” أن نساوي بينهم ولا نختار من له الحق في الحفاظ على روحه ومن ليس له الحق في ذلك..
الأمر يستدعي نظرة أخري من سيادة وزير التربية والتعليم/ سيادة الدكتور طارق شوقي..
الرجاء من سيادتكم إعادة النظر والبت في أمر هؤلاء الطلبة ( أبنائنا) الذين سوف يتعرضون للخطر حين الإختلاط ببعض في إمتحانات نصف العام .
نحن أمهات وأولياء أمور يهمنا الحفاظ على أبنائنا مساواة بغيرنا من أولياء الأمور الذين تم إستبعاد إمتحانات لأبنائهم في المراحل الأخري أو عمل يوم واحد فقط للإمتحان كتحصيل حاصل ليس أكثر حتي نتجنب اللوم أو إلقاء المسؤلية على عاتق سيادتكم.
مع العلم أننا ندري جيدا” أن كثير من الطلبة لن تلتزم بالكمامة.
نحن ننادي بالمساواة فكل الأبناء سواسية ولابد المحافظة على الجميع كحق من حقوق البشر ..نحن دولة عدل ومساواة وحكومة تعمل من أجل الحفاظ على المواطن المصري .
فرجاءا” إن إمكن عمل الإمتحانات أون لاين بالمنزل وذلك للظروف التي تمر بها البلاد من فيروس يهدد حياة البشرية.
تمنياتي لأبنائنا الطلبة بالسلامة والنجاح ..وتمنياتي لسيادتكم بالتوفيق لما فيه سلامة هذا الشعب.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.