فيديو وصور تحطم طائرة اوكرانية عقب اقلاعها من ايران بعد قصف ايران لقواعد امريكية بالعراق

 

اشرف الجماس

تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية بعد إقلاعها من مطار طهران في طريقها إلى مطار كييف. الحادث الذي جاء بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ تجاه قاعدتين في العراق، أسفر عن مقتل كل من كان على متنها.

ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن طائرة أوكرانية على متنها ما لا يقل عن 170 شخصا تحطمت اليوم الأربعاء (الثامن من يناير2020) بسبب “مشاكل فنية”بعد إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران.

 

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مقتل كل ركاب وأفراد طاقم طائرة (بوينغ 737) التابعة لشركة الخطوط الاوكرانية التي تحطمت صباح اليوم (الأربعاء) بعيد اقلاعها من طهران.

وكتب زيلينسكي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «بحسب المعلومات الأولية، فان كل الركاب وأفراد طاقم الطائرة قتلوا».

وكان التلفزيون الإيراني قد أعلن في وقت سابق أيضا مقتل كل من كانوا على متن الطائرة.

وذكر رضا جعفر زادة، وهو متحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيرانية، أن عدد الركاب 170، فيما أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني ورئيس وزراء أوكرانيا أن الطائرة كان على متنها 167 راكبا وطاقم من تسعة أفراد.

وأعلنت السفارة الروسية في طهران أنها غير متأكدة مما إذا كان مواطنون روس قد لقوا حتفهم ضمن الركاب، في حين ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن 32 أجنبيا كانوا على متن الطائرة.

وقالت وكالة أنباء «فارس» الإيرانية على «تويتر» اليوم إن الطائرة تحطمت بسبب مشاكل فنية بعد إقلاعها من مطار الخميني في إيران.

وكانت الطائرة متجهة إلى كييف عاصمة أوكرانيا.

ومن جهتها، قالت شركة «بوينغ» الأميركية المصنعة للطائرة عبر موقعها على «تويتر» إنها على دراية بالتقارير الإعلامية بشأن الكارثة، مشيرة إلى أنها «بصدد جمع مزيد من المعلومات بهذا الشأن».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *