عصام سعد :يعقد اجتماعًا تحضيريًا مع وفد ممثلي صندوق تطوير المناطق العشوائية

اسماء عباس 

عقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اليوم اجتماعًا تحضيريًا مع وفد ممثلي صندوق تطوير المناطق العشوائية الذي ضم كل من الدكتورة مروة أحمد مدير إدارة التمويل الدولي والمحلي بالصندوق والمهندس أسامة اسماعيل بالإدارة المركزية لتطوير المناطق بالصندوق والمهندسة ماريان مدحت خبير في مجال البيئة وتنمية المجتمعات العمرانية بالصندوق والمهندس أحمد صلاح خبير نظم ومعلومات الجغرافية (GIS) وفريق عمل أحد المكاتب الاستشارية بحضور المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ والمهندس عبد الحكيم عبد اللاه وكيل وزارة الإسكان والمهندسة ايمان علي مدير عام الإدارة العامة للتخطيط العمراني بالمحافظة وأسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم ومسئولي التخطيط العمراني بالمحافظة وذلك في إطار التحضير للخطط والدراسات لتطوير المناطق غير المخططة من خلال منحة من بنك التنمية الأفريقي وذلك ضمن جهود الدولة لتطوير المناطق غير المخططة كمرحلة ثانية بعد تطوير المناطق العشوائية غير الأمنة تنفيذًا لرؤية مصر 2030 وخطة التنمية المستدامة.

وقال محافظ أسيوط إن اللقاء استعرض مشروع تطوير المناطق غير المخططة الذي سيتم تمويله بمنحة من بنك التنمية الأفريقي في عدة محافظات منها أسيوط والتى تهدف إلى تحسين البيئة العمرانية وما يكون لها من أثر اجتماعي واقتصادي حيث اختار الصندوق منطقة نزلة الملك بمدينة ساحل سليم لتطبيق المشروع بها ضمن المناطق التي بها فرص للتطوير العمراني والاقتصادي مع الأخذ في الاعتبار الفرص المتاحة والتحديات بتلك المناطق لتحقيق الرؤية القومية المستهدفة كما تضمن اللقاء أيضاً مناقشة المشروعات الجاري تنفيذها لتطوير المناطق العشوائية “غير الآمنة” بالمحافظة.

وأكد المحافظ على الجهود التى تبذلها الدولة لتطوير المناطق العشوائية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بشأن بذل أقصى الجهود للقضاء على أى شكل من أشكال وصور المناطق العشوائية واعادة تخطيط تلك المناطق من جديد بما يليق بكرامة المواطنين لتوفير حياة كريمة لهم مشيدًا بالدور الذي يقوم به صندوق تطوير العشوائيات والدعم الذي يقدمه للمحافظة لتطوير عدد من المناطق العشوائية سواء المناطق غير الأمنة أو المناطق غير المخططة لتوفير الخدمات الضرورية بها مؤكدا حرص المحافظة على تقديم كافة سبل الدعم اللازم لتحقيق الأهداف المرجوة نحو تطوير المناطق العشوائية والعمل على تحقيق المستهدف.

من جانبها استعرضت الدكتورة مروة أحمد تفاصيل المشروع حيث تم اختيار منطقة نزلة الملك بساحل سليم والتي تقع على مساحة 11 فدان ويقطن بها 400 أسرة وتم البدء في جمع المعلومات والبيانات اللازمة وتحليل الوضع الراهن وبحث الفرص والامكانيات الموجودة والأنشطة الاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة من خلال أحد المكاتب الاستشارية بمصر وسينضم إليه أحد المكاتب الاستشارية بأسبانيا لعمل الدراسات وتحديد المنهج الذي سيتم العمل عليه في خطة التطوير للوصول إلى أنسب المشروعات للمنطقة خلال برنامج زمني مدته 9 أشهر.

فيما ذكر الدكتور بكر هاشم بيومي رئيس فريق العمل بالمكتب الاستشاري الخطة الزمنية التفصيلية للدراسات التي سيتم وضعها والتي تتضمن 5 مراحل المرحلة الأولى وهي المرحلة التحضيرية وتتضمن هذا اللقاء فضلًا عن لقاء شركاء التنمية وتحديد الأدوار والمرحلة الثانية لجمع البيانات وتحليل الوضع الراهن واستمارات استبيان واستفسارات والمرحلة الثالثة تتضمن مخططات التطوير وصياغة الرؤى ودراسة الأثار البيئة والاجتماعية للانشطة المخطط لها والمرحلة الرابعة دراسات الجدوى وتحديد المشروعات ذات الأولوية والمرحلة الخامسة إعداد المخططات النهائية والتصميمات والرسومات التفصيلية والمستندات المطلوبة للطرح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *