عصام سعد :يشهد انطلاق فعاليات الحملة القومية للتطعيم ضد مرض الحصبة والحصبة الالمانية ويتفقد مركز صحة الوليدية والمركز الحضرى

اسماء عباس

شهد اللواء عصام سعد محافظ اسيوط اليوم الاحد انطلاق فعاليات الحملة القومية للتطعيم ضد مرض الحصبة والحصبة الالمانية والتى تستمر لمدة 3 اسابيع فى الفترة من اليوم الاحد الموافق 8 مارس وتستمر حتى 26 من الشهر الجارى للفئة العمرية من ( 9 شهور – 6 سنوات ) بطعم صالح وأمن وذلك بالمركز الصحى بمنطقة الوليدية وبالمركز الصحى الحضرى بمديرية الصحة … بحضور الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة والدكتور اسامة حجازى مدير عام ادارة الطب الوقائى بالمديرية .
حيث بدا المحافظ جولته بتفقد فعاليات الحملة بمركز صحة الوليدية واطمأن على سير العمل وتطعيم الاطفال وسط اقبال كبير من الاهالى كما قام بتوزيع الحلوى والشيكولاتة على الاطفال وتفقد عيادات واقسام المركز معلناً تقديم كافة الدعم للحملة ولتسهيل مهمة عملها بالقرى والنجوع .
وقال محافظ أسيوط ان الحملة القومية بدات اليوم بمختلف قرى ومراكز المحافظة من خلال 756 فرقة ثابتة ومتحركة فضلا عن توفير التطعيم بمختلف المنشات الصحية والحضانات والقرى والنجوع والتوابع البعيدة بالمجان لاستهداف 751 الف و 690 طفل لافتا الى تنفيذ خطة لتحريك المجتمع للحملة القومية من خلال حملات التوعية التى يتم تنفيذها بواسطة مكاتب الثقافة الصحية والفريق الصحى بالادارة والوحدات وحملات الاعلان عن الحملة والندوات التثقيفية واللقاءات الجماهيرية بكافة القطاعات ومشاركة رجال الدين الاسلامى والمسيحى فى حملات التوعية فضلا عن التوعية بمختلف المدارس والمصالح والهيئات الحكومية والغير حكومية بالمحافظة مطالبا الأجهزة التنفيذية وأولياء الأمور بالتعاون مع الحملة لتطعيم جميع الأطفال المستهدفين في كافة أنحاء المحافظة شاملة القرى والنجوع والعزب.
وأشار الدكتور محمد زين الى ان الحملة بدات اليوم وتستمر حتى يوم 26 مارس بمشاركة الاطباء وهيئة التمريض المدربين من خلال خطة تم وضعها قبل بدء الحملة لافتا الى ان المستهدف العام وصل الى 751 الف و 690 طفل باجمالى عدد جرعات طعم بلغت 826 الف و859 جرعة من خلال 5099 صندوق امان مؤكدا ان الطعم أمن وبالمجان مضيفا انه تم توفير الادوية اللازمة لعلاج اى اثار جانبية قد تحدث عقب التطعيم فضلا عن مراجعة معدات سلسلة التبريد للتأكد من كفائتها لاستلام الطعوم وحفظها لحين التوزيع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *