طلب إحاطة لوزير الدولة لشئون الإعلام بسبب شائعة 1250 جنيه على التموين.

كتب. طارق عبد الحميد طه.

تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجها إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون الإعلام، بشأن ما حدث من حالة من الجدل والبلبة بسبب ما تردد فى تصريحات تلفزيونية لأحد رؤساء الغرف التجارية ،عن إطلاق مبادرة لصرف 1250 جنيه لكل فرد على بطاقات التموين.

وأوضح فؤاد، فى طلب الإحاطة، أن العديد من التساؤلات دارت داخل الشارع المصرى، وتوجهت الأنظار مرتقبة تطبيق هذا القرار، قائلا “ونظراً لاهتمام المواطن المصرى الشديد بهذه المبادرة وتلقينا للعديد من الأسئلة فى هذا الشأن، تقدمنا بصدده بسؤال موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير التموين ، ووزير قطاع الأعمال العام، ووزير المالية، للوقوف على حقيقة هذه الأخبار المتداولة، الأمر الذى استجابت له وزارة التموين و قامت بنفى ما تردد عن هذه المبادرة”.

وتابع فؤاد: “الأمر الذى وضعنا أمام تساؤل حتمى، وهو دور الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة الدولة لشئون الإعلام فى التصدى لمثل هذه الأخبار المغلوطة التى أثرت وبشكل كبير على صورة الدولة المصرية فى الشارع المصرى، حيث تم تداول هذه المعلومات و بثها إلى المواطنين من خلال برامج تلفزيونية ومواقع إخبارية، دون وجود تصدى أو تحرك قوى بشأنهم من قبل وزارة الدولة لشئون الإعلام،

خاصة أن رئيس مجلس الوزراء كان قد بين دور الوزارة فى تصريح صحفى له بأن دورها تنسيقى ويعبر عن الحكومة، وأنها جاءت استجابة لكل ما يثار فى وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى والرد الفورى على الشائعات، وهو ما لم نلاحظه فى التصدى والتعامل مع هذه الشائعات التى أثرت على الشارع المصرى، مطالبا بإحالة طلب الإحاطة إلى لجنة الإعلام بالبرلمان واتخاذ ما يلزم تجاه هذا الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *