ضبط قاتلي وكيل وزارة الزراعة الأسبق وزوجته بالاسماعيلية

الخميس, 18 فبراير 2021, 11:09 ص

 

أمل كمال

نجحت مباحث مركز شرطة فايد في محافظة الإسماعيلية من تحديد هوية قاتلي وكيل وزارة الزراعة الأسبق وزوجته، والذين قتلا داخل منزلهما بقرية سرابيوم التابعة لمركز ومدينة فايد بالإسماعيلية، بدافع السرقة، وتم ضبط الجناة.

وتوصلت التحريات التي قام بها فريق البحث بمركز شرطة فايد، برئاسة الرائد محمد الفرماوى، رئيس مباحث مركز شرطة فايد، إلى أن القاتل، أحد جيران القتيل، وشهرته “فراويلا”، وكان يعيش بالقاهرة، وجاء إلى قرية سرابيوم واستقر بها مؤخرًا واستعان بصديق له من مدينة فايد، فى تنفيذ جريمته، التى ارتكبها أثناء سرقة منزل الضحية، وقت صلاة الفجر.

وكشفت التحريات أن القاتل وشريكه كان يسرقان الضحية وقت صلاة الفجر، وعند ذهاب الضحية لصلاة الفجر فى المسجد، شاهد الجانى فقام بضربه بآلة حادة على رأسه، وسدد له عدة طعنات بالجسم وعند محاولة الجانى وشريكه من سرقة المنزل، استيقظت الزوجة، فقاما السارقان بقتلها أيضًا من قبل الجانى وشريكه.

وكان أهالى قرية سرابيوم التابعة لمركز ومدينة فايد بمحافظة الإسماعيلية قد شيعوا فى وقت سابق جثماني وكيل وزارة الزراعة السابق وزوجته اللذين قتلا غدرًا في منزلهما في جنازة خيم عليها الحزن والأسى.

وكانت النيابة العامة بالإسماعيلية قررت التصريح بدفن جثتى وكيل وزارة الزراعة السابق وزوجته عقب تشريحهما، وكانت النيابة العامة قررت عقب الانتهاء من معاينة جثتى وكيل وزارة الزراعة السابق وزوجته نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى القصاصين المركزى وانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثث لمعرفة سبب الوفاة وكلفت الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط المتهمين، بعد أن شهدت قرية سرابيوم حادثة قتل بشعة حيث لقى وكيل وزارة الزراعة السابق وزوجته مصرعهما فى ظروف غامضة فى قرية سرابيوم دائرة مركز فايد بمحافظة الإسماعيلية.

وكان اللواء ياسر نشأت مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية تلقي إخطارا من مأمور مركز شرطة فايد يفيد بتلقي المركز بلاغا يفيد بالعثور على زوجين مقتولين بمنزلهما الواقع في منطقة سرابيوم بدائرة مركز شرطة فايد، وعلى الفور قامت الجهات الأمنية بالانتقال إلى مكان الحادث لمعاينة مسرح الجريمة والوقوف على ملابسات الواقعة.

وخلال الفحص المبدئي تبين أن المقتولين هما الزوجة ” ع . ز” والزوج ” م .ع ” رجل أعمال، حيث تعرضت الزوجة لعدة طعنات بسكين داخل منزلها أفضت إلى القتل ومسرعها في الإسماعيلية، أما الزوج فقد تعرض للقتل شنقا وتم العثور عليه في فناء المنزل.

و بحسب مصدر أمني فإن المعلومات الأولية تفيد أن الزوج والزوجة تم قتلهما بقصد السرقة وجاري عمل التحريات اللازمة حول الواقعة كما تم إخطار النيابة العامة لمعاينة الجثث وانتداب الطب الشرعي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.