شيع آلاف الفلسطينيين الصحفية شيرين أبو عاقلة في القدس، وخلال خروج الجنازة من المستشفى وقعت صدامات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين، فيما خلص تحقيق أولي إسرائيلي إلى وجود “احتمالين لمصدر الطلقة” التي قتلت أبو عاقلة::

الجمعة, 13 مايو 2022, 8:56 م

متابعه دكتور/ نسمه عادل.

 

شيع آلاف الفلسطينيين جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى مثواها الأخير في القدس. ووقعت صدامات عند إخراج نعش أبو عاقلة من المستشفى في القدس الجمعة (13 أيار / مايو 2022) لتشييعها، إذ قامت الشرطة الإسرائيلية بتفريق حشد يرفع أعلاما فلسطينية، وفق ما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس ووسائل إعلام محلية. وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها تصرفت ضد أشخاص “يخلون بالنظام العام”.

 

وقالت الشرطة في بيان إنها أجرت محادثة مع عائلة أبو عاقلة في وقت سابق من أجل “إتاحة جنازة لائقة”. أضافت الشرطة “للاسف وبحجة الجنازة واستغلالها، بدأ المئات في الإخلال بالأمن العام قبل أن تبدأ”. تابع البيان “بينما كان النعش على وشك الخروج من المستشفى، بدأ إلقاء الحجارة على شرطيين من ساحة المستشفى واضطرت الشرطة إلى استخدام سبل تفريق أعمال الشغب”.

 

وأظهرت مشاهد بثها تلفزيون فلسطين نعش الصحافية في قناة الجزيرة يكاد يسقط أرضا، فيما عناصر الشرطة الإسرائيلية يفرقون المحتشدين. وشاهد صحافيو فرانس برس القوات الإسرائيلية تقتحم باحة المستشفى في القدس الشرقية المحتلة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.