شفاء وخروج أول حالة مصابة بفيروس كورونا عقب علاجها بمستشفى الراجحي الجامعي بأسيوط واستبدال الطاقم الطبي بأخر بعد قضائه 14 يوم عمل متواصل

 

 

 

اسماء عباس
أعلن الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط عن شفاء وخروج أول حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد عقب علاجها بمستشفى الراجحى الجامعي بأسيوط والمخصصة حاليا كمستشفى لعزل حالات الإصابة بكوفيد 19 من أبناء الجامعة،

موضحا ان الحالة المتعافية هي لقيادة أمنية سابقة كانت مستشفى الراجحى استقبلتها لتخفيف العبء عن مستشفى العزل بأبوتيج والذي ثبتت الفحوصات والمسحات الطبية تحول الحالة من إيجابية إلى سلبية وذلك بعد قضائه الفترة اللازمة للعلاج بالمستشفى.

وأشاد الدكتور طارق الجمال بجهد وكفاءة الأطقم الطبية القائمة على تقديم الخدمة الطبية في المستشفى ، مؤكدا على حرص إدارة الجامعة على تسخير كافة إمكانياتها العلمية والبشرية لدعم جهود الدولة في صد هجوم فيروس كورونا ومنع انتشاره وتوفير كافة السبل من اجل حماية صحة المصريين والحفاظ على سلامتهم.

وأضاف الدكتور حسن عبد اللطيف نائب رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية ان الخدمة الطبية المقدمة بمستشفى الراجحى للعزل حاليا تسير وفق برتوكولات العلاج المحددة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية ، والتي يختص بتقديمها على مدار 24 ساعة فريق طبي من أبناء جامعة أسيوط يضم أطباء بمختلف الأقسام الطبية المختصة ممن تلقوا تدريبات مكثفة على علاج حالات الإصابة بالكورونا بكافة درجاتها بالتعاون مع أطقم تمريض وصيادلة وفنيين وعمال من المشاركين في العمل ، لافتاً أنه قد تم استبدال الطاقم الطبي بأخر بعد قضاءه 14 يوم عمل متواصل .

وصرح الدكتور إيهاب فوزي مدير مستشفى الراجحى أن المستشفى تضم حاليا 17 حالة وذلك بعد خروج حالة الشفاء اليوم وجميعهم في حالة صحية مطمئنة، وأضاف أن معظم الحالات لأفراد أطقم طبية من العاملين بمستشفيات أسيوط الجامعية ما بين أطباء وتمريض وفنيين من العاملين بمستشفيات أسيوط الجامعية من المصابين بكوفيد 19بواقع 5 أطباء و8 أفراد من التمريض ، وعامل ، إلى جانب طفل يبلغ عامين من عمره وهو ابن احد الممرضات المصابات، ومريضة كانت محجوزة للعلاج بمستشفى الجامعة للعلاج من مرض مناعي ، وحالة إصابة تم استقبالها من محافظة سوهاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *