شديد:يؤكد على دور الجامعة المحوري في المؤتمرالدولي العاشر للتنمية.

كتبت : د.شاهي علي….

شهد الأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم يرافقه الأستاذ الدكتور محمد عيسي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي العاشر للتنمية الزراعية المتواصلة بجامعة الفيوم والذي يعقد تحت إشراف الأستاذ الدكتور مني الخشاب عميد كلية الزراعة ورئيس المؤتمر والأستاذ الدكتور نيفين السواح وكيل الكلية للدراسات العليا ومقرر المؤتمر والأستاذ الدكتور جمال محمود وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأمين المؤتمر .

وبحضور عدد من السادة عمداء الكليات والأساتذة وأعضاء هيئة التدريس المتخصصين في المجالات الزراعية المتنوعة من ١٢ دولة عربية واجنبية بالإضافة للباحثين والمتخصصين من الجامعات المصرية بقاعة المؤتمرات الرئيسية بالجامعة..

صرح رئيس الجامعة أن كلية الزراعة تمثل ركيزة أساسية من ركائز الجامعة حيث تعد من أقدم الكليات بالجامعة وتضم عددا كبيرا من الأساتذة والطلاب . وأشاد سيادته بمحاور المؤتمر الذي تأتي متوافقة مع خطة التنمية المستدامة مصر ٢٠٣٠ ، وأضاف أن تنمية الجانب الزراعي يأخذ حيزا كبيرا من اهتمامات القيادة السياسية للدولة المصرية .

كما أوضح رئيس الجامعة أن المؤتمر يؤكد على دور الجامعة المحوري والمتميز في السعي نحو تنمية المجتمع والعمل على حل مشكلاته في مختلف المجالات . وقدم سيادته شكره للقائمين على تنظيم المؤتمر ورحب بضيوفه من الدول العربية والجامعات المصرية .

وقال أ,د محمد عيسى أن الزراعة أحد أهم المحاور الرئيسية التي توليها الدولة اهتماما خاصا. كما أكد على اهتمام الجامعة بالبحوث والدراسات التي تسهم في تنمية المجال الزراعي، بما يتوافق مع رؤية مصر الاستراتيجية 2030

وفي كلمتها رحبت أ.د مني الخشاب عميد الكلية بضيوف المؤتمر وقدمت الشكر لرئيس الجامعة على دعمه الدائم للكلية، وأكدت أن هذا المؤتمر يأتي تأكيدا على اهتمام كلية الزراعة بمكون رئيسي من مكونات الاقتصاد المصري ، حيث تعمل الأبحاث المشاركة في المؤتمر على النهوض وتقديم حلول واقعية للعديد من المشكلات الزراعية الراهنة ، وأضافت أن المؤتمر يساهم كذلك في الترويج للمظاهر السياحية بالفيوم.

وأشارت أ.د نيفين السواح أن المؤتمر يقام على ٢٠ جلسة علمية مختلفة ويضم ٨١ ورقة بحثية بمشاركة العديد من الباحثين المصريين والعرب والأجانب من مختلف الجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *