شباب تغرق في بحر الرمال البيضاء

الأربعاء, 12 يناير 2022, 2:19 م

الحسينى 

منذ ثلاثه اشهر تم اصدار برنامج يدعي وايت سندس وقال انه من امريكا وهو برنامج يعمل على ترويج الفيسبوك واليوتيوب وكان الاشتراك فيه من مبلغ 300 جنيه الي 30 الف جنيه وكان مده الاشتراك سنه وتم الاشتراك في البرنامج 6 مليون مصري وقاموا دفع المال مقابل مهمات لترويج الفيسبوك واليوتيوب وكانت المهمه من 300 الى 30000 ال 300 تربح 312 في الشهر و600 تربح 675 في الشهر والالف تربح 1,175 و3000 تربح 3750 و6000 تربح 7970 ولا 10000 تربح 14000 وال 30 الف تربح 44000

وقد وعدو ان البرنامج ربحي ومن اول السنه قامت الشركه بتاخير السحوبات على جميع الاعضاء وكان هناك تاخيرات في السحب وفشل في السحب لان الشركه تقول ان قيود فودافون لها حد اقصى فلن نسمح ارسال الى فودافون مره اخرى وجههو المشاركين  لعمل فيزا ميزه من البنك الاهلي وبنك مصر وقالوا اننا نفتح حساباتنا في البنك الاهلي والبنك المصري بعدما قامت الاعضاء بعمل الفيزا وعدونا ان السحوبات ستصل في تاريخ 10 1 2022 في تمام الساعه السادسه الى الساعه العاشره وكانوا اصحاب المنصه يسمون انفسهم اليسا ومايا وجيسيكا وادم كم اكتشفنا اليوم انهم مصريون ويدعون انهم وكلاء المنصه وكانوا في الحقيقه اساميهم واؤقامهم الحقيقيه وهم ما جعلو الناس أن يدخلوا المنصه بحجة الربح منها

 

والان اصبح الصراع بين الوكلاء حلقة الوصل بين الاشخاص الاساسين (المديرين) وبين مستخدمى الموقع الذين شاركو باموالهم في محاولة منهم الى الثراء السريع

ورغم كل التحذيرات لكن (وقعت الفاس في الراس )  ويبقي السؤال من المسؤل ومن الضحيه ، المستخدم الذى طمع فى الثراء
ام الوكيل الذى من المؤكد انه مستفيد ابضا ام من؟
وهل هذة الارقام الخاصه بفودافون كاش مسجله ام هناك تلاعب باسماء الخطوط لانها اصبحت تداول للاموال
نناشد معالى السيدوزير الداخليه ومعالى النائب العام بالتحقيق في الواقعه التى اغرقت كثيرا من المصريين

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.