سعفان : يطمئن علي حالة المصري المصاب بفيروس “كورونا” بميلانو

اسماء عباس

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، إنه يتابع أولا بأول حالة المصريين العاملين بالخارج أولا بأول، وذلك بعد انتشار فيروس “كورونا” في عدد من الدول من خلال مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج.

وقال الوزير أنه تلقي تقريرا عاجلا من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بميلانو – إيطاليا، أشار فيه مجدي سيد حسنين الملحق العمالي ، أنه قام أمس بالتواصل مع المواطن المصري “أ.س” ، الذي أصيب بفيروس “كورونا”، منوها أنه الأن تحت الإقامة الجبرية في منزله ومعزول تماما عن أسرته حتي إعادة الكشف الطبي عليه في ١٦ مارس الجاري.

وقد قام الملحق العمالي بإبلاغ المواطن المصري المصاب بحرص وزير القوي العاملة محمد سعفان الاطمئنان على صحته، متمنياً له الشفاء العاجل، وعودته إلي عمله في أقرب وقت .

كما تم التواصل مع مسئولي الشركة التي يعمل بها للتأكد من ضمان كافة مستحقاته المالية خلال فترة علاجه ، فضلا عن التواصل اليومي معه لتقديم أي طلبات قد يحتاجها.

وأشار الملحق العمالي المصري إلي أن أخر الإحصائيات الرسمية عن فيروس “كورونا” بإيطاليا من مختلف الجنسيات طبقا لما أعلنه وزير الدفاع المدني الإيطالي ايزيلو بوريلي حتي مساء أمس الاثنين، حيث بلغت الوفيات ٥٢ فردا ، والإصابات ٢٠٣٦ ، وتم الكشف على ٢٣٣٤٥ ، ودخل منهم المستشفى ٩٠٨ حالات والحالات الحرجة وصلت إلي ١٦٦، منوها إلي أن إجمالي الحالات بمدينة ميلانو ١٠٧٧ ، وايميليا رومانو ٣٢٤ ، والبندقية ١٧٢ والباقي موزعين داخل ايطاليا.

وفي نفس السياق يتابع الوزير محمد سعفان يوميا أولا بأول مع مديريات القوي العاملة بالمحافظات جميع الإجراءات العلاجية والوقائية والعمل على حماية العمال بالمنشآت بجميع قطاعات الدولة للحفاظ على هذه الثروة القومية، وذلك من خلال الزيارات الميدانية لهذه المنشآت للوقوف على الاستعدادات والتجهيزات الطبية حفاظا على العمالة من فيرس “كورونا” والتوجيه بضرورة الكشف الدورى على العمالة، واخطار الجهات الصحية المسئولة فوراً فى حالة ظهور أي حالات مشتبه فيها، الالتزام بمعايير الوقاية من الأمراض.

يأتي ذلك في إطار ما توليه الدولة المصرية من اهتمام بالغ وحثيث واتخاذ جميع الإجراءات العلاجية والوقائية بجميع القطاعات من فيروس “كورونا” للحفاظ على الثروة القومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *