سعد: إستمرار حملات التطهير بالمراكز والقرى وتكثيفها بالمنشآت التعليمية أثناء تسليم المشروعات البحثية لطلاب المدارس للوقاية من فيروس كورونا 

اسماء عباس

 

أكد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط على استمرار حملات رش وتطهير المنشآت الحكومية والأماكن العامة بمراكز وقرى المحافظة بالتنسيق مع الجهات المعنية المختلفة وبناءًا على التعليمات الواردة من رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد ١٩” مشدداً على تكثيف تلك الحملات بالمنشأت التعليمية قبل وأثناء وبعد تسليم المشروعات البحثية لطلاب المدارس والإدارات التعليمية التي أقرتها وزارة التربية والتعليم فضلاً عن ضرورة مراعاة الاجراءات اللازمة لذلك ومراعاة التباعد الاجتماعي دون حدوث زحام أو تكدس وذلك للوقاية من انتشار العدوى بين المواطنين والطلاب.

وأوضح محافظ أسيوط إنه تم شن حملات للتعقيم والتطهير للمنشآت الخدمية والمرافق المختلفة وعدد من الشوارع والميادين بمراكز المحافظة الـ 13 وحي شرق وحي غرب أسيوط عن طريق أطقم التطهير والتعقيم بالتعاون مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط ووحدة الانقاذ السريع بالمحافظة بالاضافة إلى المشاركة المجتمعية حفاظًا على صحة المواطنين وحمايتهم والحفاظ على سلامتهم مشيراً إلى تسخير كافة الامكانات المتاحة وتقديمه لسبل الدعم الممكنة في هذا الشأن حتى تمر هذه الجائحة على مصر في سلام.

وواصل المحافظ مناشداته المستمرة للمواطنين بالإلتزام بالقرارات الصادرة بشأن تجنب نشر العدوى بالفيروس والحد من انتشاره عن طريق تطبيق الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد والإبتعاد عن أماكن التجمعات حفاظاً على حياة المواطنين مشيراً إلى استقبال جميع شكاوى المواطنين والرد على استفساراتهم من خلال رقم الخط الساخن او رسائل الواتس اب (01000623873) أو من خلال الرقم الأرضي لغرفة عمليات المحافظة (2135858/ 088) في حالات الطوارئ على مدار 24 ساعة مضيفاً أن وزارة الصحة والسكان حثت جموع المواطنين إنه عند الشعور بأي أعرض كإرتفاع درجة الحرارة وما يصاحبها من أعراض أخرى يشتبه في أن تكون عدوى فيتم الاتصال بأرقام 105 و15335 والتي خصصتها وزارة الصحة لتلقي أية بلاغات خاصة بفيروس كورونا المستجد وتقييم الحالات وتوجيه المتصل لأنسب طريقة لتلقي الرعاية الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *