“روحي لديك ” بقلم / غادة عثمان

وحين تغادرني أظل أراقبك من نافذة غرفتي حتى تتوارى عن أنظاري
في كل زيارة تأخذ معك فؤادي وتسلبني هدوء نفسي ووقاري
أظل بين أهلي وأحبتي ولكني حقا وحيدة
تستحوذ على كل تفكيري و أظل شريدة
لا أرى غير قسماتك ولا أسمع إلا صدى كلماتك
أتحسس في هداياك رقة حسك و فيض شعورك
أجلس على مقعدك المفضل لأستعيد زهوة حضورك
أملأ انفاسي بعطرك العالق فيه و احتضن ورودك
ألامس فنجان قهوتك لأستشعر فيه وجودك
أكاد أحسده لأنه حظي بدفء كفيك
وكأنك حين ترحل عني تغادر روحي مني إليك
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *