رحيل بلا ندم 

 

بقلمي غادة عثمان

اعتدت على غيابك

بعد ما كنت أبكي شوقا إليك

استندت على نفسي

بعدما كان زمام أمري في يديك

ما عاد القلب يتلهف للقائك

ما عدت أشتاق لنظرات عينيك

أنت من عودت قلبي على الهجران

فلا تلمني إن طرق باب قلبي النسيان

أتدري أن حضورك بات يشبه الغياب ؟

هذا لأنك هجرتني دون إبداء الأسباب

لم أكن أشغل حيزا في قلبك

بينما كنت أنا أحيا على قيد حبك

سأحزم مشاعري في حقائب كرامتي

وأرحل دون ندم أو خسران

و سأحتضن بقوة كبريائي و هيبتي

فالحب دون كرامة مهانة وذل و هوان

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *