خنق زوجته ويدعي وفاتها بسبب مرضها

اسماء عباس

 

كشفت أجهرة الأمن غموض مقتل زوجه اقدم زوج على قتل زوجته  إثر مشاهدته لها تتحدث في التليفون مع أحد الأشخاص، وادعى وفاتها بسبب معاناتها من «الصرع وتشنجات عصبية»،

تلقت اجهزه الامن  بلاغا من «سائق- 27 سنة» باكتشافه وفاة زوجته «ربة منزل- 20 سنة» داخل الشقة سكنهما، والعثور على جثتها مسجاة بغرفة النوم بكامل ملابسها، ولا توجد بها إصابات ظاهرية وسلامة منافذ الشقة، وعدم وجود بعثرة بمحتوياتها، وما قرره زوجها ووالدها بسابقة معاناتها من صرع وتشنجات عصبية وعدم اتهامهما لأحد بالتسبب في وفاتها. وتوصلت تحريات الملاحث ، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجنى عليها، عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية أسفرت عن ضبطه، بمواجهته بالتحريات، اعترف بارتكابه الواقعة، وقرر أنه يوم الواقعة وعقب عودته من العمل شاهد المجنى عليها خلال تحدثها هاتفياً مع أحد الأشخاص، فحدثت بينهما مشادة تطورت لمشاجرة قام خلالها بالتعدى عليها بالضرب، وكتم أنفاسها بكلتا يديه فأودى بحياتها، وادعى على خلاف الحقيقة وفاتها إثر إصابتها بتشنجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *