خاطره رساله الى الغائب بقلم الشاعرة / شاديه محمد الشهيره ( امل الطهطاوى )

الأربعاء, 3 نوفمبر 2021, 9:52 ص
متابعة المستشار الإعلامى دكتور / سامح الخطيب
لقد رحل غاب قمري وليلي شديد السوادأحاكي وسادتي لا يسمعها سواي تعشقني وأعشقها تغني لي لحن الفراق ترافقنى العذاب والأشتياق تضمنى ببعض عبير الغائب وأتلذذ رائحته بينما سكاتي يذوب فى سحر جمال وسادتي فلتنعمي بعبير من الخيال الممل الغير منتهي أضمها الى صدري أتأملها وأتأمل فيها ملامح الغائب هادئه جميله وتردد أنفاسي ببطء على قلبى المحترق وعيناي يتوقفان عن البكاء ويزاولهم حلم الغد تحاكيني وسادتي لا تحزني
فالغد قريب
على نفس الوساده نحكي أنا والغائب حكاية حلم واحده لا تتحقق ولا تتحقق ولا…………..
أتعجب يجب أن أبحث بنظرات تنسج حلم بلهيب الشوق تتماوج مع ريح الحب
أمعقولا هذا ؟؟؟
أوصلت الى أن أنزف ببعض عبراتي على قلبي الممزوج بخيوط وسادتي
تستنزف مني عمر قد مضى وعمر قد آت وتتأرجح أغنية الذكريات بلهيب الشمس المحرقه للأعماق وألملم ببعض قطرات المطر لأسجل تاريخ ذاب فى جليد النسيان ولتنسج وسادتي على بعض وريقات الشجر ولتعقد لها عقد من الهموم التى تلاحقنا ويبكي علينا عنكبوت ميلادنا مع ميلاد أقدارنا فلا نملك الأختيار غيث اليوم يخيم على أعمارنا فياريح الحب هل لنا عندك شئ ينير لنا الطريق من جديد أم جفت غصون الحياه
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.