حملة لرفض تعيين توكل كرمان في الإشراف على فيسبوك

محمد عناني 

أطلق عدد من النشطاء عريضة إلكترونية، للتوقيع عليها، رفضًا تعيين الإخوانية توكل كرمان، في مجلس الإشراف على محتوى موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تحت “ادخل صوت على رفض تعيين الإخوانية توكل كرمان في مجلس الإشراف على الفيسبوك”.

وجاء في بيان إطلاق العريضة، أن الموقعين عليها يؤكدون انزعاجهم وتعجبهم ومعارضتهم للطريقة التي قررت إدارة “فيسبوك” أن تنتهجها لاختيار المجلس الأعلى للإشراف على المحتوى، وهو الأمر الذي كان من المتوقع أن يقوم على أسس ديمقراطية وتشاركية تمكن مستخدمي المنصة من اختيار من يمثلهم ليشرف على المحتوى الذي يشاركه المستخدمون بدلا من فرض الأمر عليهم.

وأعلن النشطاء، رفضهم التام لقيام إدارة فيسبوك بتعيين الناشطة اليمنية توكل كرمان ضمن مجلس حكماء فيسبوك، أو ما تطلق الشركة عليه “مجلس الإشراف على المحتوى”: “فلا هي تمثل الشارع اليمني ولا هي تمثل الشارع العربي، وإنما هي واجهة لتحزبات فكرية وأيديولوجية تتنافى تماما مع ما يتطلبه هذا المنصب من الحيادية والشفافية واحترام الشعوب، وهو ما يحظى به المئات من الشخصيات العامة العربية بخلاف توكل كرمان التي يضرب اختيارها نزاهة وسمعة مجلس الإشراف على المحتوى في مقتل، ويفقدنا نحن مستخدمي الفيسبوك كل ركائز الثقة تجاه هذه المنصة.

إن اختيار كرمان إنما يدل عن جهل تام بطبيعة الواقع السياسي والاجتماعي العربي الذي تمثل فيه كرمان كل أدوار مساندة النُظم الإرهابية والعبث بمقدرات الأوطان والتحريض على العنف، وهو ما يتعارض بالكلية مع قيم “فيسبوك” كمنصة افتراضية ترحب بالتنوع وتدعم قيم احترام الآخر ونبذ العنف.

إن كرمان تمثل الازدواجية بعينها، فكيف لناشط في مجال حقوق الإنسان أن يغض الطرف عن مقتل الآلاف من المدنيين في محيطها العربي على أيدي من تدعمهم وتؤيدهم”.

وناشد النشطاء، إدارة فيسبوك بالالتفات إلى آراء مئات الآلاف من الموقعين على هذه العريضة، والذين يرفضون رفضا قاطعا اختيار من يتسبب في محنة لأوطانهم ليراقب ويفصل في محتوى ما يكتبونه، ما يضرب بعرض الحائط كل ثقة بين فيسبوك ومستخدميه.

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *