حقيقة تداول مقطع فيديو لطفل “كفيف” يتضرر من سوء معاملة والديه

 

امل كمال

استمرارا لجهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات تداول مقطع فيديو على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” لـ (تلميذ بالمرحلة الإعدادية “كفيف” – مقيم بدائرة مركز شرطة أبو كبير بمديرية أمن الشرقية) تضرر خلاله من سوء معاملة والديه ، وعدم رغبة والدته فى إقامته معها عقب إنفصالها عن والده.
فقد تم التواصل مع التلميذ المذكور وبإستدعائه قرر أنه كان يعتزم السفر إلى محافظة القاهرة للظهور على إحدى القنوات الفضائية وعرض شكواه ، وأثناء تواجده بمحطة السكك الحديدية بأبو كبير تقابل مع أحد الأشخاص دفعه لتسجيل مقطع الفيديو المشار إليه ، وتحريضه على الإدعاء بسوء معاملة والديه له ، وأضاف بأنه يعيش رفقة عائلته بصورة طبيعية ، بإستدعاء كل من (والد ، ووالدة الطفل) وسؤالهما أنكرا ما نسب إليهما ، وأقر والد الطفل بأن نجله دائم الخروج من المنزل ، كما أضافت والدته بإقامة نجلها برفقتها عقب إنفصالها عن والده.
بإستدعاء (الشخص “مصور الفيديو المشار إليه”) أفاد أنه فوجىء بتواجد بالطفل بمحطة قطارات أبوكبير فى وقت متأخر من الليل ، وأضاف بقيامه تصوير مقطع الفيديو المشار إليه ، وبثه عبر موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” بقصد المساعدة فى إعادة الطفل إلى أهليته.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *