حادث قتل أبن إعلامية في جولة هزار مع صديقه::

 

كتب ::سالم احمد

أطلق شاب النار على صديقه ابن إعلامية ومذيعة بأحد القنوات الإخبارية، اثناء وصلة هزار مع المجنى عليه بطبنجة فى منطقة الزمالك، وخرجت منه طلقة استقرت فى جسده ولقى مصرعه فى الحال، وتم نقل الجثة للمستشفى، وحرر محضر بالواقعة.

وتلقى قسم شرطة قصر النيل، بلاغا بالعثور على جثة داخل شقة سكنية فى الزمالك، وعلى الفور انتقل رجال المباحث للمكان، وتبين مصرع شاب كان جالسًا مع اصدقائه داخل الشقة، وأثناء وصلة هزار بينهما، قام أحد الأصدقاء بإطلاق رصاصة أودت بحياة الضحية، ونقل إلى المستشفى وتم القبض على المتهم.

يوضح علاء محمد المحامى والخبير القانونى أن عقوبة المتهمين بـ”القتل الخطأ” تنص عليها المادة 238 من قانون العقوبات، ومضمونها: كل من تسبب خطأ فى موت شخص آخر، بأن كان ذلك ناشئاً عن إهماله أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة لا تتجاوز مائتى جنيه أو بإحدى العقوبتين.

وفى حالة ارتفاع عدد الضحايا وتجازوهم 3 أشخاص، يكشف الخبير القانونى عن ارتفاع العقوبة إلى الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على خمس سنوات وغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى العقوبتين.

وإذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجانى إخلالاً جسيًما بما تفرضه عليه أصول وظيفته أو مهنته أو حرفته، أو كان متعاطيًا مسكرا أو مخدرا عند ارتكابه الخطأ الذى نجم عنه الحادث، أو نكل وقت الحادث عن مساعدة من وقعت عليه الجريمة أو عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك، تكون العقوبة هى الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على 7 سنوات إذا نشأ عن الفعل وفاة أكثر من 3 أشخاص، فإذا توافر ظرف آخر من الظروف والواردة فى الفقرة السابقة كانت العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على عشر سنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *