جولة تفقدية لمحافظ أسيوط بشأن أعمال تنفيذ مشروعات الصرف الصحي وتبطين الترع بقريتي التناغة الشرقية وباخوم بساحل سليم 

الخميس, 11 مارس 2021, 9:25 ص
اسماء عباس
تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط أعمال تنفيذ مشروعات الصرف الصحي وتبطين الترع وتطوير الوحدة الصحية بقرية التناغة الشرقية بمركز ساحل سليم وذلك ضمن جولته الميدانية للوقوف على المشروعات التي سيتم تطويرها ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية والذي يأتي في إطار المرحلة الجديدة لمبادرة حياة كريمة ويستهدف 1500 قرية في 51 مركزًا على مستوى الجمهورية خلال العام الحالي لإحداث نقلة نوعية غير مسبوقة في تاريخ التنمية في مصر وتشارك كل أجهزة الدولة في تخطيط وتنفيذ المرحلة الأولى منه تنفيذًا لبرنامج الحكومة لاستهداف الفجوات التنموية في القرى الأكثر احتياجًا وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة … رافقه خلال الجولة المهندس نبيل الطيبي سكرتير عام المحافظة المساعد وأسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم.
حيث بدأ المحافظ جولته بتفقد وحدة طب الأسرة بقرية تناغة الشرقية والتي سيجرى تطويرها ورفع كفائتها لتلبية احتياجات المواطنين كما استكمل المحافظ جولته بتفقد أعمال تنفيذ مشروع صرف صحي قرية التناغة الشرقية والذي يبلغ تكلفته الاجمالية 12 مليون جنيه لخدمة 6 آلاف نسمة ويبلغ مدة تنفيذ المشروع 12 شهرًا ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة والذي ينفذه الجهاز التنفيذي للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة.
كما تفقد المحافظ ومرافقوه أعمال تنفيذ مشروع صرف صحي قرية باخوم والذى يتكون من محطة رفع صرف صحي وشبكة انحدار وخط طرد بتكلفة اجمالية تبلغ 11 مليون جنيه ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة والذي تنفذه شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة.
واستكمل المحافظ جولته بقرية تناغة الشرقية بتفقد أعمال تنفيذ نقطة اطفاء قرية تناغة ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة وتابع أعمال تنفيذ الأعمال بالمبنى مشددًا على سرعة نهو الأعمال وفقًا للخطة الزمنية مع مراعاة جودة الأعمال وفقًا للاشتراطات البنائية.
وفي نهاية جولته بقرية التناغة الشرقية تابع المحافظ أعمال تبطين بعض الترع ضمن المشروع القومى لتبطين الترع والتقى بعض الشباب وأهالي القرية واستمع إلى مقترحاتهم لتطوير المشروعات بالقرية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وطالب بضرورة التنسيق مع القيادات التنفيذية بالمحافظة ومسئولي جهاز التعمير والشركات المنفذة ورئيس المركز لبحث مقترحات التطوير ودراستها ميدانيًا على أرض الواقع لبدء التنفيذ ضمن خطة تطوير قرى المركز المستهدفة بالمرحلة الجديدة للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.
وأشار محافظ أسيوط إلى أن مشروع تطوير الريف المصرى يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح” وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” لافتًا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع مضيفًا أن المحافظة اتخذت خطوات جادة للبدء في تنفيذ المشروع تضمنت جولات وزيارات ميدانية لتلك القرى من خلال مسئولي المشروع القومي بوزارة التنمية المحلية والقيادات التنفيذية ومسئولي جهاز التعمير لرصد احتياجات المواطنين الفعلية وعمل لقاءات حوارية مع المواطنين لرصد احتياجاتهم الفعلية من المشروعات الخدمية والتنموية.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.