جامعة عين شمس تسابق الزمن بقافلة تعليمية بمحافظة البحيرة لمحو الأمية

 

فاطمة ابو العلا

تنظم جامعة عين شمس تحت رعاية أ. د محمود المتيني رئيس الجامعة، واللواء هشام أمنة محافظ البحيرة
القافلة الإعلامية التنويرية، بمحافظة البحيرة برئاسة أ. د نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار برئاسة د. عاشور عمري، بقرية البريجات التابعة لكوم حمادة بمحافظة البحيرة واشراف الأستاذ سهيل حمزة أمين الجامعه المساعد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة عين شمس والأستاذ عبدالله محمد مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بمحافظة البحيرة .

وذلك يوم السبت الموافق 29 فبراير الجاري والتي تستهدف محو أمية عدد 6021 مواطنًا يبلغ عدد الذكور 2353 وعدد الإناث 3668

حيث وضعت جامعة عين شمس آليات للحد من الأمية، و أعلنت الجامعة بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار عن تخصيص مكافآت مادية وأدبية لكل من يشارك في محو أمية دارسين، حيث يحصل الطالب علي مبلغ 250 جنيها، (250 جنيها من الهيئة العامة لتعليم الكبار بالإضافة إلى دراسة إمكانية إعفاء الطلاب المشاركين من الرسوم الدراسية، ومصاريف المدن الجامعية وبعض المزايا العينية الأخرى، إلى جانب تفعيل قرار مجلس الجامعة بأن يكون محو أمية 4 أفراد، كأحد شروط التخرج في كليات الجامعة النظرية.
كما قدم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة برئاسة أ.د نظمي عبد الحميد وبمشاركة الهيئة العامة لتعليم الكبار ومركز تعليم الكبار بالجامعة، العديد من الندوات التوعوية لأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة، تضمنت الحديث عن المشروع القومى لمحو الأمية، والتعريف بأهميته ومردوده على المجتمع ، وأهمية العمل التطوعى، والفارق بين تعليم الكبار والصغار، فضلا عن تدريب الطلاب على كيفية محو أمية الكبار.

وأشار أ.د نظمي عبد الحميد إلى أهمية ملف محو الأمية في قضية التنمية لكونه عاملا رئيسيا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لافتاً إلى أن الجامعة تلعب دوراً متكاملاً في التنسيق والتعاون بين الوزارات والجهات المعنية لمواجهة مشكلة الأمية، مؤكداً أهمية دور المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في القضاء على الأمية.
كما أشار د.إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار بالجامعة إلى ما تمتلكه الجامعة من ثروة بشرية قادرة على المشاركة في خدمة قضايا المجتمع الملحة وبخاصة مشكلة الأمية التي تؤرق المجتمع المصري، كما أكد أهمية الدور التنسيقي الذي يقوم به المركز مع منسقي كليات الجامعة لجذب الطلاب للمشاركة بفاعلية في المشروع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *