جامعة عين شمس تحتفي بموكب المومياوات الملكية بمؤتمرها العلمي التاسع بحضور وزير السياحة والآثار

 

امل كمال

الدكتور خالد العناني: استقبال الرئيس للملوك الذين حكموا مصر وسجلوا التاريخ سيظل مشهداً بارزاً عالقاً بالذاكرة وسيتذكره الأجيال علي مدى الأعوام

– وزير السياحة والآثار للطلاب: اعتزوا بحضارتكم المصرية

تحت عنوان “المومياوات الملكية”، نظمت جامعة عين شمس ندوة احتفاءً بموكب المومياوات الملكية وذلك ضمن فعاليات المؤتمر العلمى التاسع للجامعة، بحضور الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، و أ.د. ممدوح الدماطى وزير الآثار الأسبق وعميد كلية الآثار بجامعة عين شمس، و أ.د. محمد إبراهيم وزير الآثار الأسبق وأستاذ الآثار بجامعة عين شمس، والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والدكتور أيمن صالح نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون الدراسات العليا، والدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، والدكتور هشام تمراز نائب رئيس الجامعه لشئون خدمة المجتمع وتنمية.

وأكد وزير السياحة والآثار خلال كلمته التي ألقاها بالندوة علي حرص الوزارة بأن يكون موكب المومياوات الملكية موكبا جنائزيا مهيبا، يحترم الملوك والملكات وتاريخهم وحضارتهم، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي هو إظهار هيبة مصر في كل شىء، لافتا إلى أن كل تفصيلة بالموكب كانت مدروسة.

وأوضح الدكتور خالد العناني، أن استقبال فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي للملوك الذين حكموا مصر وسجلوا التاريخ سيظل مشهدا بارزا عالقا بالذاكرة وسيتذكره الأجيال علي مدى الأعوام، كما أن قيام فخامة الرئيس بافتتاح قاعة العرض المركزي بالمتحف القومي للحضارة المصرية ويقف عن يمينه المرجعية الاولي في الثقافة والآثار في العالم مدير عام منظمة اليونسكو، وعن يساره المرجعية الأولي للسياحة في العالم الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، يدل علي ثقل ومكانة مصر سياحيا وأثريا.

وأشار إلى أنه تم تغليف المومياوات بشكل علمى حفاظا لها واحتراما للملوك، ورغم أن البعض طالب بإظهار شكل المومياوات الملكية لكن ما كان يهمنا هو الحفاظ عليها، مؤكدًا أنه تم دراسة كل حركة وتفصيلة في الموكب بشكل دقيق، ومراجعة المحتوى الأثرى يوميا بدقة، وربط ذلك كله بالهوية المصرية.

وأضاف وزير السياحة والآثار، خلال كلمته، إلى أنه استقبل العشرات من الرسائل التي كانت أبرزها كلمة وصلت إليه تحمل كلمة «فخر».

ووجه د. العناني رسالة إلى الطلاب: ” اعتزوا ببلدكم وبحضارتكم المصرية، خاصة وأنها حضارة فريدة في العالم”، لافتا إلى أنه تم تجهيز فيلم عن كواليس نقل المومياوات باللغتين العربية والإنجليزية.

كما تحدث الدكتور خالد العناني عن متحف عواصم مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، موضحا أنه تم الانتهاء من تجهيزات المتحف، مؤكدا أنه سيكون مفاجأة للجميع، فهو متحفا يجمع تاريخ عواصم مصر القديمة.

Ain Shams University celebrates the Pharaohs’s Golden Parade at its 9th scientific conference, in the presence of the Minister of Tourism and Antiquities

– Dr. Khaled El Enany: His Excellency the President’s reception of the kings who ruled Egypt will remain a remarkable sight stuck in everyone’s memory and will be remembered by many generations over the years

Minister of Tourism and Antiquities for Students: Take Pride in your Egyptian civilization

Under the title “Royal Mummies Parade”, Ain Shams University organized a symposium to celebrate the Parade of Royal Mummies as part of the activities of the University’s 9th Scientific Conference, in the presence of Dr. Khaled El Enany, Minister of Tourism and Antiquities, and Mr. Mamdouh Al-Damati, former Minister of Antiquities and Dean of the Faculty of Archeology at Ain Shams University, and Prof. Mohamed Ibrahim, former Minister of Antiquities and Professor of Archeology at Ain Shams University, Dr. Mahmoud Al-Matini, President of Ain Shams University, Dr. Ayman Saleh, Vice President of Ain Shams University for Graduate Studies, Dr. Abdel Fattah Saud, Vice President of Ain Shams University for Education and Student Affairs, and Dr. Hisham Tamraz, Vice President of the University For community service and development affairs.

During his speech at the symposium, the Minister of Tourism and Antiquities affirmed the Ministry’s keenness to have made the royal mummies parade a majestic procession that respects the kings and queens and their history and civilization, indicating that the main goal is to show Egypt’s prestige in everything, pointing out that every detail of the procession was well thought out.

Dr. Khaled El Enany explained that the reception of His Excellency President Abdel Fattah El-Sisi to the kings who ruled Egypt will remain a remarkable scene stuck in everyone’s memory and will be remembered by generations over the years.
It will be remembered that the presence of the Director General of UNESCO, and the Secretary-General of the World Tourism Organization, indicates the weight and status of Egypt in terms of tourism and archeology.

He pointed out that the mummies were scientifically wrapped in order to preserve them properly, and although some demanded to show the shape of royal mummies, what was important to us was the preservation, stressing that every movement and detail in the parade was carefully studied, and the archaeological content was carefully reviewed daily, and linking all of that With the Egyptian identity.

The Minister of Tourism and Antiquities added, during his speech, that he had received dozens of messages, the most prominent of which was the word “pride.”

Dr. El Enany gave a message to students: “Be proud of your country and your Egyptian civilization, especially as it is one of the most unique civilizations in the world,” pointing out that a film about the scenes of transporting mummies has been prepared in Arabic and English.

Dr. Khaled El Enany also talked about the Museum of the Capitals of Egypt in the New Administrative Capital, explaining that the museum’s equipment have been completed, stressing that it will be a surprise to all, as it is a museum that collects the history of ancient Egyptian capitals.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *