جامعة الفيوم تحتفل بإطلاق مشروع الدراجات التشاركية::

كتبت : د.شاهي علي….الفيوم
احتفلت جامعة الفيوم بإطلاق مشروع الدراجات التشاركية بحضور الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة والدكتورة ياسمين صلاح وزير البيئة والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم والأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم والدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم والسيد فيرش رامسوخ القائم بعمل سفير مملكة هولندا بالقاهرة والسيدة راندا أبو الحسن ممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي .

قالت الدكتورة ياسمين صلاح إن المحافظة على البيئة يجب أن يكون أسلوب حياة مشيرة إلى ظاهرة التغير المناخي وتأثيرها المتنامي على حياة المصريين ومن هنا بدأ التفكير بشكل جدي فى مشروع استدامة النقل وخلق ثقافة إيجابية تجاه المشروع خاصة بين الشباب من طلاب وطالبات الجامعات وأضافت الوزيرة أن محافظة الفيوم ستكون أولى المحافظات التى تنفذ مشروع الدراجات التشاركية.

فيما أبدى الدكتور أشرف صبحى تمنياته أن ترتقي محافظة الفيوم بجهود أبنائها مشيدا بالتكامل بين وزارة الشباب والرياضة ووزارة التعليم العالي بالتعاون مع وزارة البيئة وأكد سيادته ان وزارة الشباب تشارك فى دعم جميع المشروعات التى تحقق فائدة مادية وثقافية للشباب

ووجه الدكتور أحمد الانصارى الشكر لضيوف المحافظة والفتيات المشاركات في أسبوع فتيات الجامعات مضيفا أن مشروع الدراجات الجامعية يوفر فرصة كبيرة لتقليل ازدحام المرور والمحافظة على البيئة منوها بنجاح كرنفال الجامعات المشاركة فى أسبوع الفتيات.

كما رحب أ.د أحمد جابر شديد بالحضور مؤكدا على أن جامعة الفيوم تسعد بالحضور الكريم بافتتاح المرحلة الأولى للمشروع من خلال الجامعة وأن الجامعة هي حاضنة التقدم والتنمية بالمحافظة.

وتناول الدكتور مصطفى مراد رئيس جهاز شئون البيئة مراحل تطور المشروع والخطوات التي اتخذت فى سبيل ظهور المشروع بهذا الشكل المتميز مضيفا أن المشروع فى مرحلته الأولى يضم ١٠٠ دراجة تعمل من خلال ٧ منصات داخل الجامعة ويحقق مفهوم استدامة النقل والمحافظة على البيئة.

وقالت أ.غادة محمدين ممثلة برنامج المنح الصغيرة ان البرنامج يسعد بإطلاق هذا البرنامج فى رحاب جامعة الفيوم وأن البرنامج ساهم فى إطلاق هذا المشروع فى ٧ محافظات مختلفة من ضمنها محافظة الفيوم .

عبر السيد فيريش رامسوخ عن سعادته البالغة بتواجده ضمن هذه الاحتفالية مؤكدا على أن مملكة هولندا تسعى دائما لدعم البرامج التي تحقق التنمية المستدامة فى الدول الصديقة مقدما نصيحة للقائمين على تنظيم المشروع بضرورة خلق الظروف المواتية لاستخدامه المشروع وأيضا استمراريته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *