تنفيذ حملة مبادرة لونها بالاخضر من خلال 300 شاب وفتاة بالفيوم::

متابعة : د.شاهي علي…الفيوم
استقبل الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعه بالفيوم شباب حملة مبادرة لونها بالاخضر التى تجوب القرى والمدن منفذة من خلال جمعية صناع الحياة بالتعاون مع مديرية الزراعة بالفيوم مشيرا إلى أن الحملة تهدف إلى دمج الشباب وتحملهم للمسؤولية المجتمعية وتحمل المسؤولية وإعلاء روح الانتماء من خلال مشاركتهم في العمل الاجتماعي التطوعي.تحت رعاية الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم

وقال وكيل الوزارة إنه يتم تنفيذ المبادرة من خلال ٣٠٠ شابا وفتاة، حيث يشارك المتطوعون من خلال زراعة الأشجار َالمثمرة والنباتات، فى قرى ومراكز ومدن المحافظة

تحدث ايضا عن زراعة الأشجار من أهمّ الأعمال التي يجب القيام بها في كلّ وقت لأنّ الأشجار هي الصديق الأوّل للبيئة والعنصر الأساسي في البيئات الحيوية بوصفها من المنتجات كما تُشكّل الأشجار ثقلًا كبيرًا في الإنتاج الغذائي والصناعي، سواء في إنتاج الثمار أم الأخشاب، أم باعتبارها زينة رائعة تُضفي على البيئة والمكان مظهرًا جميلًا، وتُعطي الطاقة الإيجابية، وتزيد من نسبة الأكسجين الجوي وتقلّل نسبة ثاني أكسيد الكربون، وتُخلّص الهواء من الملوّثات المختلفة والغبار والأتربة، فأهمية زراعة الأشجار لا تقتصر على كون الأشجار تُعطي الثمار، بل إنّ أهميتَها كبيرة جدًا ولا يمكن حصرها، ولو كان العالم خاليًا منها لتغيرت الكثير من معالم الأرض إلى الأسوأ. زراعة الأشجار بمثابة حلقة الأمان لكوكب الأرض؛ لأنّها تحميه من الإصابة بالتصحّر والقحط، وتُحافظ على توازنِه البيئيّ، كما تُحافظ على حماية الأجواء من التلوّث، بوصفها مصافٍ طبيعية تلتقط الملوّثات، وتُحافظ على دورة المياه في الطبيعة من خلال عملية النتح، كما تُلطف الأجواء وتقلل من حدوث ظاهرة الاحترار العالمي، لهذا فإنّ زراعة الأشجار واجب وطني وإنساني تفرضه الطبيعة على الإنسان كي يحصل على فوائدها الكثيرة، والدليل على عظيم فوائدها أن الله تعالى جعل لزراعة الأشجار أجرا كبيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *