تفاصيل مثيرة فى حادث مذبحة البحيرة

حسني عبدالتواب

قال سعد أشرف سعد، 19 سنة، نجل شقيق رب الأسرة المنكوبة، «حسني سعد»، الذي لقي مصرعه ووالدته وزوجته وأبنائه الأربعة في جريمة قتل، بمنزلهم صباح اليوم: «جرينا على منزل عمي فور علمنا بالحريق، وفور دخولنا للمنزل وجدنا جدتي وعمي وزوجته وأبنائه جثث هامدة، وشاهدت آثار ذبح في عنق عمي والإبن الأكبر لعمي، وباقي الجثث بها حروق متفرقة».

وأضاف سعد: «حسبي الله ونعم الوكيل في اللي عملها هيروح من ربنا فين، عمي مالوش خلافات مع حد»، موضحًا أن جدته توفيت في الحادث، وأنها كانت تقيم بمنزلهم خلال الأسبوع الماضي، ولكنها قررت أن تذهب لتقيم عند عمه (المجني عليه) ليلة الحادث، وحدثت الجريمة بعد ساعات من ذهابها للمنزل«.

وأشار إلى أن نجل عمه الأكبر «عماد» 15 سنة، والذي قتل في الحادث وعثر على رقبته آثار ذبح، قابله في اليوم السابق للحادث، وأخبره أنه سيبدأ في أداء امتحان نصف العام اليوم، وأن عمه المتوفي كان ينوي السفر للسويس للعمل هناك «مبيض محارة».

شيع المئات من أهالي عزبة أحيار على التابعة لقرية الطرح التي تتبع قرية الشنديدي بمركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة، 7 جثامين للأسرة المنكوبة الذين عثر عليهم مقتولين في منزلهم صباح اليوم أثناء مشاهدة الأهالي لحريق بالمنزل.

وكان المستشار عماد الجندي، المحامي العام لنيابات شمال البحيرة، قرر انتداب الطب الشرعي لتشريح الجثامين التي تم نقلها بسيارات الإسعاف إلى مشرحة مستشفى دمنهور التعليمي، وصرح بدفن الجثامين عقب ذلك، وطلب تحريات المباحث حول حادث مقتل أسرة مكونة من 7 أفراد بالبحيرة.

انتقل فريق كبير من النيابة العامة بإشراف المستشار عماد الجندي، المحامي العام لنيابات شمال دمنهور، من نيابة شمال دمنهور الكلية برئاسة المستشار محمد السعيد عمر، رئيس النيابة الكلية لنيابات شمال دمنهور، ونيابة مركز كفر الدوار برئاسة المستشار أسامة المسلمى، رئيس نيابة مركز كفر الدوار، لمنزل الأسرة المنكوبة في حادث العثور على 7 جثث من عائلة واحدة بمنزل بقرية أحيار على بمركز كفر الدوار.

وشهدت قرية على بمركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة، حريق مأساوي في منزل راح ضحيته 7 أشخاص من أسرة واحدة، نتيجة حريق ووجود إصابات بالأب والإبن الأكبر وتفحمت جثة الأب والجدة، وتم نقل الجثامين إلى مشرحة مستشفى دمنهور التعليمي باستخدام عدد 5 سيارات إسعاف.

تلقى اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، إخطارًا بالعثور على أسرة كاملة متوفية بعزبة على التابعة لقرية الطرح التي تتبع قرية الشنديدي بمركز كفر الدوار، وانتقلت قيادات المديرية وقوات الدفاع المدني، وساهمت قوات الدفاع المدني في إطفاء الحريق.

وتبين العثور على جثة «حسني .س.أ»، 39 سنة، ووزوجته «رنا .م .ش» 32 سنة، وأنجالهما الأربعة «عماد» 15 سنة، و«محمد» 3 سنوات، و«مسعد» 4 سنوات، و«عبدالرحمن» 10 سنوات، ووالده المجني عليه الأول «زينب .ع» 67 سنة.

قرر اللواء محمد شرباش، مدير إدارة البحث الجنائي، تشكيل فريق بحث بإشراف العميد أحمد لطفي، رئيس المباحث الجنائية بالمديرية، برئاسة العقيد عبدالقوي عمرو، رئيس فرع البحث الجنائي بكفر الدوار، والرائد محمود قاسي، رئيس المباحث بمركز شرطة كفر الدوار، وضباط مباحث المركز لكشف غموض الحادث وأسبابه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *