تفاصيل العثور على جثة فتاة داخل “شكارة” خلف كنيسة “مارى مينا” بوادى النطرون

حسنى عبدالتواب

تواصل مباحث البحيرة برئاسة اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية جهودها لفك لغز العثور على جثة فتاة في العقد الثانى من عمرها خلف إحدى الكنائس بمدينة وادى النطرون
و بجوار سور منزل أحد الأهالى.

كان اللواء مجدي القمري مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة قد تلقى إخطارا من مركز شرطة وادي النطرون يفيد ورود بلاغ من الأهالى يفيد العثور على جثة هامدة لفتاة مجهولة الهوية داخل “شيكارة” خلف كنيسة ماري مينا بمدينة وادي النطرون.

علي الفور توجهت قوة من قسم شرطة وادي النطرون برئاسة الرائد أحمد شلتوت نائب مأمور المركز
و الرائد محمد رسلان رئيس مباحث وادي النطرون و مندوب الأمن العام لمكان البلاغ.

بينت المعاينة الأولية أن الجثه لفتاه تبلغ من العمر حوالي 26 سنة موجوده داخل “شيكارة” وترتدى كامل ملابسها بجوار سور منزل أحد الأهالى ويدعى “ع.ر” عامل خلف كنيسة ماري مينا “الكنيسة القبلية”.

كما بينت المعاينة وجود آثار خنق حول رقبة المجنى عليها ولا يوجد أية أثار أخرى.

تم إخطار النيابة العامة التى انتقلت لمكان الجثة وقامت بمناظرتها وقررت استدعاء الطب الشرعى كما وجهت النيابة العامة رجال المباحث بتكثيف التحريات والبحث لكشف غموض الواقعة.

وأمرت النيابة بالتحفظ علي الجثة بمشرحة مستشفى وادي النطرون القديمة بمنطقة الرست هاوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *