تعظيم الاستفاده من مياه الصرف الصحي المعالج في زرعه الغابات الشجريه

الثلاثاء, 9 فبراير 2021, 11:30 ص

متابعه عبد المنعم الطباخ

نظرا للتغيرات المناخية الغير مرغوبة والزيادة المستمرة في تعداد السكان والانشطة الاقتصادية سواء كانت زراعية او صناعية وكذلك انخفاض حصة مصر من مياه النيل كل هذة العوامل سوف تؤدى الي انخفاض نصيب الفرد من المياه كل هذه التحديات تمثل معوقات علي طريق التنمية ولتلبية الحاجة المتزايدة للمياه فى مصر لذلك كان لابد من البحث عن مصادر جديدة للمياه ولقد ثبت أن معالجة مياه الصرف الصحى واعادة استعمالها فى ظل الاشتراطات والضوابط الصحية والبيئية التى يحددها الكود المصرى لعام 2005 هى هدف هام لانها تعد أحد المصادر الهامة غير التقليدية للموارد المائية . حيث تمثل هذه المياه ثروة مائية مهدرة يجب حسن استغلالها
ولذلكتهتم الدولة بالمحافظة علي بيئة نظيفة وتعطي اولوية قصوي لمواجهة مختلف التحديات البيئية من الممارسات السلبية للمواطنين ومؤسسات الانتاج والهيئات الخدمية مما يلوث البيئة وتمثل مخاطر على صحة الانسان واستنزاف للثروات الطبيعة .
وتأتى المياه من المصادر الطبيعية التي يجب الحفاظ عليها من التلوث بجانب الاستفادة الامنة من مياه الصرف الصحى المعالجة فى زراعة الغابات الشجرية واشجار الزينة . ويوجد ما يقرب من 2.4مليار متر مكعب سنويا ان لم يكن يزيد عن ذلك لم يتم الاستفادة منها بل كانت تمثل عبئا كبيراً لما تسببة من تلوث للبيئة عند التخلص منها سؤاء بإلقائها على نهر النيل او فى البحيرات الشمالية او السواحل البحرية مما يهدد البيئة والتنوع الحيوي بها ومع التقدم العلمي المتطور أصبح تعظيم الاستفادة من هذه المياه حتمية إستراتيجية لزيادة مصادر المياه والتوسع الافقى للاراضى ومن ثم الحصول على غذاء امن صحيا ً. وتشكل مياه الصرف الصحي المعالج ما يعادل 10% من الموارد المائية المتاحة فى مصر وعلية فإن إستغلالها كبديل للمياه العذبة فى الرى او تربية الاحياء المائية وغيرها للحفاظ على البيئة والصحة العامة .
ومن طرق التنمية وتلبية الحاجة المتزايدة للمياة فى مصر كان لابد من معالجة مياه الصرف الصحى وإعادة إستعمالها فى ظل الإشترطات والضوابط الصحية والبيئية التى يحددها الكود المصرى لعام 2005 هى هدف مهم لأنها تعد أحد المصادر المهمة غير التقليدية للموارد المائية . حيث تمثل هذه المياه ثروة مائية مهدرة يجب حسن استغلالها بالطرق العلمية الصحيحة .
وفيما يتعلق بالأهمية الإقتصادية لتعظيم الإستفادة من مياه الصرف الصحى المعالج فهى تتمثل فيما يلى .( زيادة العائد الاقتصادى والدخل القومي وذلك نتيجة استغلال الاشجار الخشبية فى الصناعات الخشبية –زيادة الثروة السمكية كنتيجة لرفع كفاءة نوعية المياه المعالجة الملقاه بالمجارى المائية ……الخ
ان رى الأشجار الخشبية بمياه الصرف الصحى المعالج يعطى عائدا اقتصاديا مرتفع مقارنة بالمساحات التى تروى بالمياه التقليدية لما تحوية من عناصر غذائية ومواد عضوية تحسن من خصوبة التربة الزراعية . وتحسن ميزان المدفوعات ويقلل التضخم نتيجة إحلال الأخشاب المنتجة محلياً محل الأخشاب المستوردة .ومما لا شك فيه ان اعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالج في زراعة الغابات الشجرية والاحزمة الخضراء يعد اضافة جوهرية الي مصادر المياة في جمهورية مصر العربية . ايضا تحسين نوعية الهواء حيث أثبتت التجارب أن التجمع الشجرى فى مساحة فدان واحد من الارض الزراعية يمتص 450 كجم من غاز ثانى أكسيد الكربون ويطلق 250 كجم من الاكسجين / ساعة بالإضافة الى تقليل سرعة الهواء المحمل بالأتربة مما يؤدى إلى ترسيب الملوثات العالقة بالجو فيصبح الهواء نقياً .ايضا مكافحة التصحر بزراعة الصحراء حيث تمثل الصحراء فى مصر 95% من إجمالى المساحة الكلية .
ولان زراعة الغابات فى وسط الصحراء اصبحت حقيقية مع تطلع القيادة السياسية فى مصر واهتمامها بزيادة هذه المشاريع لدعم الاقتصاد ومكافحة التغيرات البيئية والمناخية بجانب مكافحة ظاهرة التصحر . خاصة بعد نجاح مشروع غابة السيرابيوم 1998م وتتألف غابات السيرابيوم من 494 فدان من الأشجار المزروعة فى مدينة الإسماعيلية فى شمال شرق مصر حيث كانت الغابات مشروعا حيويا سابقا لمشاريع أخرى هدفها الاساسى الحد من تلوث المياه وذلك بعد معالجتها ورى الغابات من هذه المياه المعالجة والحد من البطالة ايضا .
ولان إستخدام مياه الصرف الصحى المعالج فى رى الغابات الشجرية فى الصحراء فكرة ذهبية تساعد على تعزيز الاقتصاد لانها تساعد فى تحويل مساحات واسعة من الصحراء المصرية إلى مناطق صالحة للزراعة ومجدية إقتصادياً وايضا تساعد هذه الغابات الشجرية فى تنقية الهواء . وتعظيم الاستفادة ايضا ياتى فى العائد الذى يعود على الدولة من هذة الاشجار بعد ذلك فى دخولها فى صناعات كثره منها صناعة الاساس على سبيل المثال . وعدم استيراد هذه الاخشاب من الخارج ومن ثم توفيرالعملة الصعبة التى كانت تستخدم فى استيراد هذة الاخشاب .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.