تعرف على السر في مقتل سيدة وابنها بالساطورفى المنيا.

 

 

بقلم: اسلمان فولى

 

تُعد قضية مقتل ربة منزل وطفلها بـ الساطور على يد سائق توكتوك هي الأكثر جدلًا على مواقع التواصل الإجتماعي والأكثر اهتماماً على مستخدمي السوشيال ميديا.

 

البداية بلاغ وصل إلى اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، السبت الماضى، بمقتل مريم موسى يعقوب، 27 سنة، ربة منزل، ونجلها كراس أكرم صديق، مقيمان عزبة ثابت بمركز مطاي، فيما فرت طفلتها هربا عقب وقوع الحادث، حيث تم العثور عليها، وتسليمها لوالدها أكرم صديق.

 

بعد تضارب الأحاديث على مواقع السوشيال ميديا أصدرت وزارة الداخلية بيان رسمي أكدت خلاله في إطار جهود أجهزة الوزارة لكشف ملابسات واقعة العثور على جثة (ربة منزل) بدائرة مركز بنى مزار بمديرية أمن المنيا وبها إصابة عبارة عن تهشم بالرأس، ووجود كريمتها، على قيد الحياة وبدون إصابات بمحل الواقعة واستقبال أحد المستشفيات نجل المتوفية (متوفي) نتيجة كسور بالجمجمة».. واستخدم المتهم سلاح أبيض في الجريمة “ساطور” .

 

بعد ذلك هرب المتهم عقب تنفيذ جريمته بعد ما خلف وراءه جثة للأم والأخرى لنجلها، هنا بدأت الأجهزة الأمنية بالمنيا تكثيف جهودها لفك لغز الجريمة وتحديد هوية المتهم .

 

وبعد أقل من 48 ساعة فقط توصلت تحريات فريق العمل الـمُشكل برئاسة قطاع الأمن العام، بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن المنيا، إلى أن مرتكب الواقعة (سائق توك توك)– مقيم بدائرة مركز شرطة مطاى، عقب تقنين الإجراءات تم ضبط المذكور حال اختبائه بمدينة الإسكندرية، تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وصل المتهم الى محافظة المنيا وسط تكثيف أمني حولة منعًا للهرب وخشية من تعدي أحد أهلية المجني عليها على المتهم ، هنا قرر المستشار أبوالوفا عيسى المحامي العام لنيابات شمال المنيا، حبس رجب خلف طلبة حسن، 37 سنة، سائق توك توك، متهم بقتل مريم موسي يعقوب، ربة منزل، ونجلها كراس أكرم صديق، 4 أيام على ذمة التحقيقات، استدعاء شهود العيان لسماع أقوالهم .

 

فيما واصل فريق من النيابة العامة بمركز بني مزار، برئاسة أسامة ربيع، رئيس النيابة، ومحمد عصام، مدير النيابة، تحقيقاته في الواقعة، وكلف البحث الجنائي باستكمال التحريات.

 

“هي القصة كلها على جهاز تليفون طلبه المتهم من المجني عليها ورفضت أن تعطية له” .. هذا ما قاله روماني جرجس حلفا، محامي أسرة المجني عليهما بناءًا على رواية أحد شهود العيان في التحقيقات.

 

وأضاف محامي المجني عليهم، رفض المجني عليها طلب المتهم دفعه بالتعدي عليها ونجلها بساطور بعدة ضربات على رأسهما، حي فارقا الحياة .

 

وسط صراخ ودموع، تم تشييع جنازة السيدة وطفلها ضحية حادث أليم حيث تم تشييع الجثامين من كنيسة قرية الجندية التابعة لبني مزار، بعد تصريح النيابة العامة بالدفن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *