تعرف على أصل مثل …” ياما جاب الغراب لامه”.

الثلاثاء, 2 فبراير 2021, 7:55 ص
بقلم: اسلمان فولى.
كثيرا ما نسمع أمثال وأقوال مأثورة والتى نطلق عليها الأمثال الشعبية ويتداولها الناس فيما بينهم يفسرون بها تعاملاتهم اليومية مع بعضهم البعض.
وقد نظن أن هذه الأمثال ليس لها أصل أو تحدث بها الناس هباءا ولكن هذا غير صحيح المصريين لديهم تفسير وأصل لكل مثل شعبى .
“ياما جاب الغراب لأمه” جملة يرددها المصريين بسخرية حين يفاجئهم شخص ما بشئ لا يرغبون به أو لا ينال إعجابهم، ويتردد كثيراً فى الأفلام والمسلسلات، دون أن يفكر أحداً لماذا الغراب؟ وماذا أحضر الغراب لأمه ليصبح مسخة يستهزأ بها الآخرون؟ لكنه مثله كأى مثل شعبى تناقلته الأجيال وظل يتردد دون البحث عن أصل المثل.
فنجدهم يطلقون على البخيل وعلى الكريم وعلى الابن والابنه وعلى صفات كل شخص يقابلهم مثل شعبى يصف من أمامهم وطريقة التعامل معه.
فقد يكون هذا ذكاء اجتماعى موروث أو بلاغه وطلاقه لدى الشعب المصرى وكثيرا مانجد هذه الأمثال لاتداول فقط في مصر ولكن نجدها أيضا انتقلت إلى أنحاء الوطن العربي فنجدهم يصفون حالهم أو فعل شخص ما بمثل شعبى مصرى ينطبق بالفعل على الموقف.
ومن الأمثال الشعبية التى نسمعها كثيرا “ياما جاب الغراب لأمه” وهذا يطلق على الشخص الذى يحضر أشياء لاقيمه لها و البعض يتساءل هنا ماذا أحضر الغراب لأمه لكي نتهم شخص ما بأنه أحضر مثلما أحضر الغراب لأمه.
وإذا دققنا في المثل وبحثنا عن أصله لن نجد ما قد يدلنا على إختيار المصريين الغراب بعينه دونا عن جميع الطيور والحيوانات.
ولكن في البحث عن حياة الغراب فقد وجد أن الغراب يميل لإلتقاط الأشياء التى تعكس ضوء الشمس ويجمعها كلها في مخازن سرية خاصة به كثغرة في شجرة أو في حائط وعندما فتشوا بها وجدوا أنها أشياء بلا قيمة مثل يد فنجان أو قطعة معدن فهذه الأشياء تصبح لامعة في الشمس ولكن لا قيمة لها لذلك أطلق مثل ياما جاب الغراب لأمه على الشخص الذى يحضر أشياء بلا قيمة.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.