تأييد حكم الاعدام  على  الخائن محمد عويس بقضية أنصار بيت المقدس 

الخميس, 25 نوفمبر 2021, 11:30 ص

امل كمال

أيدت محكمة النقض منذ قليل، أحكام الإعدام الصادرة ضد المتهمين بقضية أنصار بيت المقدس الإرهابية، وبينهم الضابط الخائن محمد عويس.

ونسرد فى هذا التقرير، اعترافات الضابط الخائن محمد عويس عن كيفية انضمامه للجماعة الإرهابية.

تضمنت أقوال المتهم الثالث والأربعين بقضية أنصار بيت المقدس وهو محمد محمد عويس محمد المكنى “أبو عبد الرحمن” ضابط الشرطة والرئيس السابق لوحدة مرور القطامية، بالتحقيقات، إنه تم دعوته من المتهم الثانى والأربعين لحضور دروسٍ دينية حول تطبيق الشريعة الإسلامية وأحكامها تعرف خلالها على المتهم الثالث – السابق اعتقاله – والذى يعتنق الأفكار التكفيرية التى تدعو إلى تكفير الحاكم والعاملين بسلطات الدولة من الجيش والشرطة، وأنهما حاولا استقطابه لاعتناق ذلك الفكر، وأنه – فى غضون الفترة من شهر أغسطس عام 2011 وحتى شهر فبراير عام 2012 وإبَّان عمله رئيساً لوحدة مرور الأجرة بمجمع السلام – هاتفه المتهم الثانى والأربعون ناقلاً إليه رغبة المتهم الثالث محمد عفيفى فى لقائه، حيث التقاه وعرض عليه الأخير مبالغ مالية مقابل اصطناعه أوراقاً لسيارة مع تهريبها من دولة ليبيا مبررا فعله بعدم مخالفة التهريب الجمركى لأحكام الشريعة الإسلامية إلا أنه رفض.

وأضاف أنه – فى غضون شهر ديسمبر عام 2012 – هاتفه المتهم الثانى والأربعون طالباً لقاءه، فالتقاه فى حضور المتهم الثالث، وأفصح له الأخير عن قيامهما بجمع بيانات ومعلومات عن أسماء ضباط جهاز أمن الدولة الذين عملوا به إبَّان عهد الرئيس الأسبق طالباً منه إمداده بمعلومات عنهم، وخصَّ منهم الضابط وائل المصيلحى، والضابط محمد محمدين، والضابط أحمد سامح، وعرض عليه حينها المتهم الثالث قرابة سبع صورٍ على هاتفه المحمول لضباطٍ طالباً إمداده ببياناتهم، وأنه على إثر إضافته المتهم الثالث صديقاً له على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، عرض عليه المتهم الثالث صورة نشرها المتهم على حسابه جمعته وآخرين منهم المجنى عليه محمد مبروك طالباً إمداده بالمعلومات عنهم، وبيان من سبق عمله بجهاز مباحث أمن الدولة.

وقال إنه – لطبيعة عمله بجهة المرور – متاحٌ له الاطلاع على بيانات السيارات والمسجلة بأسمائهم وعناوينهم وأرقامهم القومية – أياً كانت جهة ترخيص السيارة – وكذا الاطلاع على بيانات رخص القيادة، وفى إطار ذلك طلب منه المتهم الثالث الاستعلام عن بيانات سيارة – بحجة نيته شراءها، فكشف عليها وتبين أنها مملوكة لمسيحى، وأن المتهم الثالث حضر إليه بمكتبه – بوحدة المرور مقر عمله – مرتين، مكث فى إحداهما بالمكتب بمفرده مدة قاربت من النصف

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.