“بومبيو “ينفي ان تكون زيارة سيلماني للعراق وقت مقتله للرد علي رسائل سعودية

اشرف الجماس
في حديث صحفي لوزير خارجية امريكا مايك بومبيو بدأه بالتنديد ضد الحكومة الصينية بما يفعله الحزب الشيوعي من انتتهاكات ضد مسلمي الاوغور .

قام بالتهكم بعد ذلك على المعلومات التي قالت إن قائد الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، كان في مهمة دبلوماسية بالعراق حين قتلته ضربة أميركية، معلقا، في الوقت نفسه، على الرسالة المزعومة التي كان يحملها الجنرال القتيل إلى السعودية.

ونفى بومبيو أن تكون زيارة قاسم سليماني الأخيرة إلى بغداد لنقل رسائل إيرانية ردا على رسائل سعودية، متسائلا
” هل يمكن لأحد أن يصدق أن قاسم سليماني ذهب إلى بغداد للقيام بمهمة سلمية؟”.

وكان رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي قد قال في كلمة أمام البرلمان العراقي في جلسة مناقشة الوجود الأجنبي في البلاد قد قال إنه كان على موعد للقاء سليماني ليتسلم منه ردا إيرانيا على رسائل سعودية.

وأكد بومبيو في رد على سؤال صحفي في مؤتمر صحفي الثلاثاء أنه تحدث إلى المسؤولين السعوديين الذين نفوا أي علاقة لهم بما يقوم به سليماني، وأن لا رسائل ينقلها بين الطرفين.

وأكد بومبيو للصحفيين أن قرار قتل سليماني كان صائبا، ومشيرا إلى أن للرئيس دونالد ترامب الصلاحيات القانونية، وأن القرار كان مناسبا لاستراتيجيتنا والتصدي لأنشطة إيران الشريرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *