بنغازي ليبيا/ضبط وإتلاف خمور بميناء بنغازي البحري

كتب ابراهيم الحوتي
بنغازي ليبيا
ضبط قسم التفتيش بمركز جمرك ميناء بنغازي البحري حاوية تحتوي على كمية من الخمور عددها 7248 عبوّة وسكي وخمر وصلوا لـميناء بنغازي على ظهر السفينة (لوتس18) بتاريخ 18 مايو قادمة من الأمارات عبر ميناء بورسعيد البحري بدولة مصر العربية الشقيقة
صرح عقيد مجدي زوبي عبر وكالات الانباء الليبية الانباء أن شركة (بيت الشرق) قدمت إقرار جمركي بدون رقم مرفق معه طلب فحص للشحنة التي تحتوي على مشروبات مختلفة وعلى ضوء ذلك قام أعضاء قسم التفتيش
يوم الثلاثاء(23) يونيو الجاري بفتح الحاوية وعند التفتيش وجد بمقدمتها (710) كرتونة تحتوي على مياه شرب إماراتية المصدر والمنشأ وفي مؤخرة الحاوية وجدت كمية من الخمور موزعة على ثلاثة أصناف الصنف الأول عبوة ( 150 كرتونة 12x) زجاجة الصنف الثاني (30كرتونة 12x) زجاجة الصنف الثالث (154كرتونة 12x) زجاجة أجمالي الكمية (604) كرتونة وإجمالي الزجاجات (7248) زجاجة.
يذكر إن أعضاء قسم التفتيش قاموا بالتفتيش الأولي وعندما تم اكتشاف كمية الخمور أبلغوا رئيس قسم التفتيش وهو بدوره أبلغ رئيس المركز والأخير قام بإبلاغ رئيس النيابة العامة توجه جميعهم إلى مكان الحاوية بميناء بنغازي البحري وتم فتحها بحضور وكيل النيابة ورئيس المركز ورئيس وأعضاء قسم التفتيش ورئيس قسم التخطيط، أيضاً رئيس البوابة الرئيسية بالميناء إضافة لرئيس قسم المراجعة وعقب أخراج الكمية وجردها آمر وكيل النيابة بإتلافها داخل الميناء هؤلاء عيون تحرس في سبيل الله في محاور القتال واياديهم على زناد البندقية وعين تحرس المدن بكافة الاجهزة الامنية ورحال صامدون بمواني الوطن ومنها ميناء بنغازي البحري انهم رجال الوطن الحبيب ليبيا يريدون فرض الامن والحفاظ على هيبة معركة الكرامة فالعدو متربص بالخلايا النائمة في أحضان الوطن
وعيون القوات المسلحة العربية الليبية ووزارة الداخلية ومصلحة الجمارك ايادي واحده وعيونهم ترصد وتضرب من حديد كل من تسول له نفسه بالمساس بأمن الوطن
قال رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم
(عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله) صدق رسولنا صلي الله عليه وسلم
هنيئًا لكم عما تم رصده ومكافحة الآفات السامة التي تريد ان تدخل البلاد خلسه لكى تدمر شبابنا في المدن وبمحاور القتال لا نكم جميعا الذي وصلتم الي اعلى قمم الشرف تحاربون عدوكم وعدو الله في عقر داره ومازالت المعارك مستمرة بين الخير والشر أنتم بعد الله الذين تحمون مدنكم الآمنة تضحون بأرواحكم لكي تحموا تراب ليبيا الوطن الحبيب حتى النصر ام الشهادة
لا يتوفر وصف للصورة.
لا يتوفر وصف للصورة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏ماء‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *