بلع لسانه ولم يجد من يسعفه وفاة لاعب ناشئ اثناء المبارة والمصرى يسأل من المسؤل

السبت, 23 يناير 2021, 6:51 م

 

كتب علاء ابراهيم الاسكندرية

وفاة لاعب مواليد 2004 اثناء مباراة السكة الحديد بملعب النحاس اليوم وأكد شهود العيان قائلين بلع لسانه ولم يجد من يسعفه حتي وصول سيارة الاسعاف بالرغم من وجود 6 مباريات للدوري بنفس الملاعب بوجود 6 اجهزة فنية وطبية وقال الدكتور محمد المصرى لو ان هذا الامر حدث حقاً بهذه الطريقة ستكون المسؤليه كبيرة علي كل من في الملعب سواء مدرب او مدير فني او اخصائي علاج طبيعي او ميكانيكي وشغال مدرب او سواق ميكروباص وشغال مدرب ومشكلة لكل الهيئات والمؤسسات التي سمحت واعطت وصرحت بمزاولة هؤلاء من اندية ونقابات واتحادات واكد المصرى ان الناشئ يتم حرقه بالحمل الغلط والتدريبات الغير مقننه وبيلعبوا بالفطرة لكن تخصص الاصابات والاسعاف والتاهيل الغلطة فيه بمصيبه واستطرد مهاجما، كل واحد له قريب وحابب المجال يشتري بنج وكيس ثلج ورباط ويصبح الدكتور راح الدكتور جه واكد على كلامه ان شهود العيان قالوا بلع لسانه ولم يتم اسعافة لان الاسعاف نقلته للمستشفي ولهذا لن تكون الوفاة بالسكته القلبية في الملعب واختتم كلامه بمقولة اصبحت مهنه من لا مهنه له

كتب علاءابراهيم الاسكندرية

وفاة لاعب مواليد 2004 اثناء مباراة السكة الحديد بملعب النحاس اليوم وأكد شهود العيان قائلين بلع لسانه ولم يجد من يسعفه حتي وصول سيارة الاسعاف بالرغم من وجود 6 مباريات للدوري بنفس الملاعب بوجود 6 اجهزة فنية وطبية وقال الدكتور محمد المصرى لو ان هذا الامر حدث حقاً بهذه الطريقة ستكون المسؤليه كبيرة علي كل من في الملعب سواء مدرب او مدير فني او اخصائي علاج طبيعي او ميكانيكي وشغال مدرب او سواق ميكروباص وشغال مدرب ومشكلة لكل الهيئات والمؤسسات التي سمحت واعطت وصرحت بمزاولة هؤلاء من اندية ونقابات واتحادات واكد المصرى ان الناشئ يتم حرقه بالحمل الغلط والتدريبات الغير مقننه وبيلعبوا بالفطرة لكن تخصص الاصابات والاسعاف والتاهيل الغلطة فيه بمصيبه واستطرد مهاجما، كل واحد له قريب وحابب المجال يشتري بنج وكيس ثلج ورباط ويصبح الدكتور راح الدكتور جه واكد على كلامه ان شهود العيان قالوا بلع لسانه ولم يتم اسعافة لان الاسعاف نقلته للمستشفي ولهذا لن تكون الوفاة بالسكته القلبية في الملعب واختتم كلامه بمقولة اصبحت مهنه من لا مهنه له

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.