بات مان آخر الزمان ) بقلم الكاتب الصحفى / سامح الخطيب

الأربعاء, 3 نوفمبر 2021, 4:35 م
‏هل مصر أصبحت مخيفة جدآ البلطجة أصبحت اساس الحياة !!
البطلجة أصبحت أسلوب حياة !!
هو إحنا فعلآ كنا كده !! وظهرنا على حقيقتنا
بجد شعب مرعب!
إحنا وحشين جدآ كده ؟!
بسم الله الرحمن الرحيم
(ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون) صدق الله العظيم
ماهذا الذى حدث بأرض الكنانة مصر وبالتحديد فى محافظة الإسماعلية
فالعقل البشرى يرفض تصديق تلك المجزرة
شيئ لايصدقه عقل بشرى الحادث بشع جدآ والأصعب منه أنه جهرآ وفى وضح النهار وعلى مرأى ومسمع عدد كبير من الأهالى والمارة وسكان المنطقة والجميع أخذ دور المشاهد والمستمع ولم يتحرك لهم جفنآ ولم تأخذهم شهامةولا شفقة ولاد البلد تركوا القاتل يفعل ما يحلوا له يقتل ويفصل رأس القتيل عن جسده ويتجول بها كيفما شاء فيلم رعب بمعنى الكلمة القاتل هو البطل صاحب البطولة المطلقة ويرتدى زى( بات مان )
والجمهور لم يصفق كالعاده للبطل الجمهور فضل الصمت الرهيب وإلتقاط الصور ومقاطع الفديو للفيلم الواقعى المأساوى
وفى تلك الواقعة إنتقلت إلى رحمة الله تعالى كل القيم والأخلاق و ضاعت الشهامة والمروئة وإغاثة الملهوف
اى صور تلتقطونها ؟!
أى مقاطع فديو تحفظونها وتبثونها ؟!
أتصورون إنعدام الرحمة فى قلوبكم
ام تصورون موت ضمائركم وشهامتكم
إنعدمت الرحمة فى المجتمع بالشكل اللذى يجعل شخصآ ينهى حياة شخص آخر فى وضح النهار وبمكان عام وفى ميدان كبير مكتظ بالماره وكل همكم إلتقاط الصور !!
قتل وقطع رقبه وتمثيل بالجثةةولم يظهر أى رجل شهمآ لديه الجرأه بأن يدافع عن المجنى عليه أو يحاول أن ينقذه او يمنع القاتل من إتمام جريمته !!
لله الأمر من قبل ومن بعد
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.