انشقاق القمر

الأربعاء, 13 يناير 2021, 11:24 ص

شهد الملا

تُعد ظاهرة انشقاق القمر من المعجزات التي ميز الله – سبحانه و تعالى – بها سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – .

و حدثت هذه الظاهرة قبل هجرة النبي – صلى الله عليه وسلم – من مكة إلى المدينة المنورة ، و ذلك عندما طلب كفار مكة آية تدل على صدق دعوة سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – و نبوته .

تُعتبر هذه المعجزة إحدى علامات الساعة التي ذكرت في القرآن الكريم عند قوله تعالى : (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ) ، و هي حادثة انقسم فيها القمر إلى جزئين حتى أن رأى بعض الصحابة جبل حراء بين هذين الجزئين .

يكذب بعض من مؤرخين الغرب بهذه الظاهرة ، كما فعل الكفار من قبل و اتهموا سيدنا محمد – صلى الله عليه و سلم – بالسحر .

لكن الدراسات العلمية التي أجراها العلماء اثبتت وجود شبكة عنكبوتية من الصدوع و الشقوق و الشروخ الغريبة ، و أنه في فترة لاحقة من الزمن أغرقت الحمم البركانية مناطق منخفضة في الجزء الخارجي لسطح القمر و قامت بتغطية هذه الشقوق .

كما و قد أثبتت و كالة ناسا و جود صدوع و أودية على سطح القمر ، مما يؤكد حدوث هذه الظاهرة .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.