النائب عمرو السنباطي: الرئيس إستجاب لمطلب أهالي الهجانة بتغيير أسم العزبة و”مدينة الامل” تطبيق عملي لحياة كريمة

الثلاثاء, 16 فبراير 2021, 7:37 م

كتبت: د. سمية النحاس

اشاد النائب عمرو السنباطي عضو مجلس النواب عن دائرة مصر الجديدة و مدينة نصر ، بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير عزبة الهجانة والارتقاء بالأحوال المعيشية لقاطنيها ، كما وجه النائب عمرو السنباطي الشكر للرئيس بعد قراره بتغيير أسم “عزبة الهجانة” الى “مدينة الأمل” .

واضاف السنباطي ” مدينة الامل ” تعبر عن واقع جديد ، و مايحدث في الهجانة أعطى الأمل لغد جديد مشرق و مستقبل افضل لأهالي هذه المنطقة و غيرها من المناطق العشوائية ، خاصة في ظل توجه الدولة نحو تطوير هذه المناطق و الارتقاء باحوالها المعيشية .

وقال السنباطي ” الأمل و الحلم تحول الى واقع على الارض في عهد الرئيس السيسي بعد ان كان مستحيلا في عهود سابقة ، موضحا ان الانجازات التي تتم الان بمثابة تطبيق عملي لمصطلح حياة كريمة ، بالتخلص من المناطق العشوائية و بناء مجتمعات حضارية تتوافر فيها خدمات متكاملة مضيفا ” سيكون لهذا الامر مردود ايجابي على مستقبل الاجيال القادمة ”

الجدير بالذكر ان النائب عمرو السنباطى كان قد اجرى مؤخرا استطلاع راى لاختيار اسم للعزبة ، و شارك فى الاستطلاع الالاف من اهل و ابناء الدائرة ، و اعلن النائب قبل ايام رغبة الاهالي في تغيير اسم العزبة بناء على هذا الاستطلاع .

الجدير الذكر ان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد اكد انه يتابع مخططات تطوير منطقة الكيلو “4,5” بشرق القاهرة والتي تضم عزبة الهجانة، حيث وجه باستمرار جهود تطوير تلك المنطقة من كافة الجوانب والارتقاء بالاحوال المعيشية لقاطنيها خاصة ما يتعلق بالطرق والخدمات، مع إطلاق اسم “مدينة الأمل” على تلك المنطقة ليعكس مساعي تغيير واقعها الي الافضل من قبل الدولة.

وكان الرئيس قد اجتمع اليوم مع اللواء أمير سيد احمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء خالد مبارك مساعد رئيس الهيئة الهندسية، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة الموقف الإنشائي والهندسي لعدد من مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، خاصةً في العاصمة الإدارية الجديدة وما تضمه من أحياء ومراكز ومنشآت، وفي مقدمتها مركز مصر الثقافي الإسلامي، وساحة الشعب، والنصب التذكاري، ومدينة الخيول العالمية “مرابط”، والمحطة المركزية للنقل والحافلات، ومحطات القطار، ومداخل ومخارج العاصمة، فضلاً عن تنسيق الطرق الرئيسية داخل العاصمة الإدارية.

كما تناول الاجتماع سير العمل بعدد من المشروعات الإنشائية القومية، بما في ذلك الموقف التنفيذي الخاص بتوفير أحدث المعدات الإنشائية الهندسية المتعلقة بالمرحلة الأولى لتطوير 1500 قرية على مستوى الجمهورية ضمن المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري، كما تم في هذا السياق عرض التصميم الهندسي للبيت الريفي النموذجي بالقرى وذلك في إطار مبادرة حياة كريمة.

كما اطلع الرئيس على مخططات تطوير منطقة الكيلو “4,5” بشرق القاهرة والتي تضم عزبة الهجانة، حيث وجه سيادته باستمرار جهود تطوير تلك المنطقة من كافة الجوانب والارتقاء بالاحوال المعيشية لقاطنيها خاصة ما يتعلق بالطرق والخدمات، مع إطلاق اسم “مدينة الأمل” على تلك المنطقة ليعكس مساعي تغيير واقعها الي الافضل من قبل الدولة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.