المقاومة الشعبية ضد الحملة الفرنسية فى قنا بعيون فيفان دينون

بقلم احمد الجارد
فيفان دينون (1827-1747) فنان وكاتب صحب نابليون بونابرت فى حملة مصر وعاد بمجموعة نفيسه من الصور وهو الذى رسم صور المعارك والاثار وجمعه فى سفره الشهير رحلة الى الوجه البحرى وصعيد مصر ، نشره بعد عودته الى فرنسا فى سنه 1802م. وكان فى مجلدين ، وقد كلفه نابليون بعد عودته بانشاء متحف اللوفر ، فأنشا جناح للاثار المصريه . ذكر الفنان فيفان دينون معركة أبنود والذى كان يرافق الحملة وشهد على ضراوتها ، وراى ثلاثة جنود يقتلون أمام عينيه وهو يتحدث اليهم : ” وظللنا نقاتل ست ساعات دون توقف ، ثم امسكنا لحظة لنلتقط أنفاسنا بعد أن أضنانا التعب وخنقنا الحر ، ولم يكن لدينا ماء على الاطلاق ، مع أننا كنا فى أشد الحاجة اليه ، وأذكر أننى وجدت أثناء احتدام القتال لأشرب وأنا مطمئن ، فقد أخدت أشرب أثناء السير ، حتى أغرق الابريق على قميصى “.
ووصف أيضا الأهالى والعرب فى المعارك وصمودهم فى تلك المعركة : ” وراحوا يخوضون النيران كأنهم الشياطين خرجت من الجحيم وأحسست بمزيج من الرعب والاعجاب وأنا أشاهدهم ، ثم يلقون بأنفسهم علينا رغم يقينهم أنهم ملاقون فى ذلك حتفهم . تحتفل محافظة قنا اليوم الثلاثاء 3 مارس بعيدها القومى بعد مرور 221 عام على هزيمة الأسطول الفرنسى بقيادة القائد مورندى وغرق سفينه نابليون الخاصة ” ايطاليا ” فى البارود التابع اداريا لقرية الشيخية 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *